Accessibility links

قصة وصورة.. أن ترسم السلام في مدن الخوف


من أجل صناعة ثقافة السلام والمحبة /إرفع صوتك

صلاح الدين - هشام الجبوري:

بريشته الصغيرة يلوّن، أحمد الغزالي، أسيجة بعض المدارس و جدرانها بألوان زاهية، مدونا رسومات واشكالا هندسية تدعو للمحبة والسلام.

شاهد أيضاً:

أطفال في شوارع الموصل بدلاً من مدارسها

يقول الغزالي لموقع (إرفع صوتك) "أنا مدرس لمادة التربية الفنية، وعلينا العمل كل حسب اختصاصه من أجل صناعة ثقافة السلام والمحبة، لا سيما في المناطق التي شهدت صراعات مسلحة وعنفا واسعا".

ويدعو الغزالي الفنانين إلى أخذ دور أكبر في إدامة ثقافة التسامح في هذه المجتمعات.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG