Accessibility links

تحارب على ثلاث جبهات وتحلم بماكينة خياطة


أواجه قسوة المجتمع ونظرته القاصرة للمرأة المطلقة/إرفع صوتك

الرمادي- محمد الجميلي:

الشابة حنين حمد ( 23 عاما)، نازحة من مدينة القائم - 360 كيلومترا غربي الأنبار-إلى مخيمات المدينة السياحية في عامرية الفلوجة، لها بنت اسمها نورس ( 4 سنوات).

تقول حنين لموقع (إرفع صوتك):

أحاول صنع ملابس جاهزة وبيع قطعة أو قطعتين للحصول على المال، حتى أوفر ما تحتاج أبنتي، فأنا انفصلت عن زوجي منذ أربع سنوات دون أن أتحصل على حقوقي. فعليا ليست حقوقي بل لهذه الطفلة التي لا أريد لها أن تعيش حياة الطفل المحروم من الأب، فأنا يتيمة وفقدت أبي منذ عام 2003 وأعرف هذا الشعور. أحاول تعويضها عن كل هذا رغم معاناة التهجير وقسوة المجتمع ونظرته القاصرة للمرأة المطلقة أو الأرملة .

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. تبارك: أين أبي؟

ليست لي أحلام كبيرة، فأنا أحلم بالعودة للديار، ومن ثم امتلاك ماكينة للخياطة لكي أجعلها مصدر رزقي بدل الحياكة باليد فهي متعبة وتحتاج إلى تركيز .. أما الحلم الأساسي فهو أن أرى أبنتي نورس في المدرسة وتصل لمراحل متقدمة في الدراسة، عسى أن تعوضني عن هذه الأيام السود.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG