Accessibility links

أنا أم اخوتي وأبوهم


بنيت لكل واحد من إخوتي بيتا وزوّجته/إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

أنا ماجد كاظم وادي، المولود عام 1970. تركت الدراسة في سنواتي الأولى، وتوجهت للعمل في مجال البناء مع أحد أعمامي وخصوصا في عام 1983 حين كنت فتى صغيرا، وبدأت بالتدريب على تأسيس الكهرباء للمنازل، حتى صرت فنيا مختصا بذلك.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. أساعد الناس على فتح أبوابهم المغلقة

فاجعتي الكبرى كانت بوفاة أبي وأمي في حادث سير عام 1991، وكنا سبعة إخوة وأخوات، وكنت أنا كبيرهم الذي يجب أن يتحمل المسؤولية. هنا بدأت معاناتي، إذ كنا نسكن غرفة صغيرة تضمني وزوجتي وأخوتي: ثلاثة فتيان وثلاث بنات.

بدأت أعمل منذ ساعات الصباح الأولى وحتى المساء، كي أوفر لهم عيشا كريما، خصوصا إن الحصار كان في أشده بتسعينيات القرن الماضي، وكنت أحاول أن لا يحتاج اخوتي لأي شيء، لقد كانت سنوات ضيم وقهر وتعب.

الآن، بنيت لكل واحد من إخوتي بيتا وزوّجته. هم سعادتي وما زالت أشعر بالمسؤولية تجاههم فانا أمهم وأبوهم.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG