Accessibility links

على قيد الحياة ولكننا أموات


كل ما يقال عن حقوق النساء كذب/إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

سلاّمة حامد، (25 عاما)، من سكنة مدينة الناصرية، تكسب لقمة عيشها في أحد معامل الطابوق بمحافظة ميسان.

تقول سلاّمة لموقع (إرفع صوتك):

نعمل من الساعة الثالثة صباحا، وحتى منتصف النهار، تقوم النساء والأطفال بنقل الطابوق من أماكن تقطيعه وتجفيفه إلى داخل المعمل بالقرب من كورة النار ليقوم الرجال بعملية الشوي داخل الفرن.

والله تعبانات ومريضات وحتى طعامنا قليل، وفينا من لديها طفل رضيع، تتركه في غرفة النوم بلا رضاعة حتى تنتهي من عملها لتعود لرضيعها لإطعامه، لمن نشكو ومن يدري بحالنا؟

شاهد أيضاً:

يعمل مع أختيه في معمل طابوق: لم ألتحق بالمدرسة أصلا

المئات من النساء والأطفال تشتغل وتسكن في هذه المعامل، نحن نعيش لأننا على قيد الحياة ولكن نحن أموات، فلا حقوق ولا عناية، وإذا رفضنا العمل لن ننال مستحقاتنا من الأجر.

كل ما يقال عن حقوق النساء كذب، نعاني من الإهانة والتحقير والحرمان. لا نملك منزلا أو راتبا في شبكة الرعاية الاجتماعية ولا أية حقوق، حتى أطفالنا حرموا من المدرسة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG