Accessibility links

ليس عندي ما يثبت ان هذه زوجتي وهذه ابنتي


أنا وزوجتي وأبنتي بدون مستمسكات /إرفع صوتك

الرمادي- محمد الجميلي:

الشاب حسين حمد (23 عاما) من أهالي مدينة القائم، يسكن في مخيمات المدينة السياحية في عامرية الفلوجة.

يقول حسين "إن الزواج المبكر هي من عاداتنا العشائرية في مدينة القائم، وأنا جزء من هذه العادات فكانت خطبتي لابنة عمي والتي تصغرني بأربعة أعوام" .

اقرأ أيضا:

تبارك: أين أبي؟

بعد دخول وسيطرة تنظيم داعش إلى القائم، أضطررت أن أعقد زواجي عليها عند أحد المشايخ، فلم تكن هنالك محاكم حكومية للزواج، وكان داعش يجبر الشباب على عقد الزواج في محاكمه الشرعية، ومن يخالف يعتبر زانيا وزوجته زانية، وهذا ما لم أفعله فكان زواجي طَي الكتمان حتى خروجي من المدينة إلى المخيمات.

عند وصولي للمخيمات حاولت أن أثبت زواجي في المحاكم المختصة إلا أن الإجراءات القانونية المطولة والمطالبة بالمستمسكات الرسمية والتي تركتها خلفي بعد هروبي، منعت المحكمة من الموافقة على طلبي...

الآن انتظر عودتي للقائم لتثبيت زواجي، وحتى يتم ذلك، فأنا وزوجتي وابنتي بدون مستمسكات، وهو ما حرمنا من أي مساعدة فلا شيء يثبت أننا عائلة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG