Accessibility links

حبا في الموصل.. متقاعد رسميا وموظف بالمجان


متقاعد رسميا لكني موظف بالمجان/إرفع صوتك

الموصل ـ صالح عامر:

اسمي عبدالله شحادة، ينادوني بـ (أبو هيثم)، عمري 63 عاما، من سكان مدينة الموصل. أعمل فنياً منذ نحو 46 عاما في المديرية العامة للماء والمجاري في محافظة نينوى وأتنقل بين فروعها المنتشرة في كافة بلدات المحافظة.

رغم إحالتي على التقاعد في الأول من تموز/ يوليو الماضي، إلا أنني ما زلتُ مستمراً في عملي دون أي مقابل مالي لأن الوضع الإنساني في الموصل صعب جدا. الأهالي بحاجة ماسة إلى الماء الصالح للشرب، لذلك أساهم مع زملائي في عملية إصلاح شبكات ماء الإسالة المتضررة جراء احتلال داعش للمدينة والعمليات العسكرية التي شهدتها الموصل خلال الأشهر الماضية.

أحمل شهادة الصف السادس الابتدائي، والدرجة الوظيفية التي وصلت إليها هي ملاحظ فني.

عملي يتمثل في إجراء الكشوفات والإشراف على فرق الصيانة وتوجيهها، وهدفي الوحيد أن تكون الخدمات في مدينتي على أكمل وجه.

لم تتمكن صعوبات التنقل بين جانبي الموصل من الوقوف في طريقي، لأن العمل الإنساني يحفزني على الاستمرار في واجبي وخدمة مدينتي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG