Accessibility links

لا تثق بروسيا.. هل المعارضة السورية مضطرة إلى 'وقف التصعيد'؟


طفلتان في إحدى المناطق التي دمرتها المعارك في سورية

عمان - راشد العساف:

بعد إعلان الأردن مؤخرا الاتفاق مع كل من الولايات المتحدة وروسيا على تأسيس منطقة خفض تصعيد مؤقتة في جنوب سورية، أبدت المعارضة السورية التزاما بالاتفاق، لكنها أكدت أنها ستتعامل بحذر مع روسيا.

وقال مدير الهيئة السورية للإعلام التابعة للمعارضة السورية الدكتور إبراهيم الجباوي، في حديث لموقع (إرفع صوتك) إن "اتفاقية خفض التصعيد تنسجم مع إستانا 6، لكن تحول الاتفاق من وقف إطلاق نار إلى خفض تصعيد يعطي الضوء الأخضر للنظام السوري وروسيا بقصف مناطق بحجة وجود جماعات إرهابية" فيها.

وبيّن أن الاتفاقية "موضع ترحاب والمعارضة السورية ستلتزم بها رغم أنها لا تثق بروسيا"، مؤكدا أن المعارضة ستعمل على رصد أي خروقات من قبل النظام السوري وروسيا وتزويد غرفة المراقبة في عمان بذلك.

وأضاف الجباوي أن مركز المراقبة الذي أنشئ في عمان لم يأخذ أي جراء بحق النظام السوري الذي اخترق اتفاقية تموز/يوليو 2017 والقاضية بوقف إطلاق النار.

اقرأ ايضا :

اتفاق ثلاثي لإقامة مناطق آمنة في سورية

سعي لوقف أعمال العنف في سورية

واعتبر وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في بيان رسمي، أن الاتفاق الجديد خطوة مهمة ضمن الجهود الثلاثية المشتركة لوقف أعمال العنف في سورية وإيجاد الظروف الملائمة لحل سياسي مستدام للأزمة السورية.

وأضاف أن الاتفاق يدعم ترتيبات الدول الثلاث التي وقعت في 7 تموز/يوليو 2017، اتفاق وقف إطلاق نار على طول خطوط التماس المتفق عليها في جنوب غرب سورية.

الاتفاق يخدم الأردن

ويرى المحلل الاستراتيجي الدكتور عامر السبايلة أن هذا الاتفاق يخدم الأردن في كل أحواله وذلك تجنبا لعدم سقوط المناطق الجنوبية المحاذية للحدود الأردنية بالفوضى.

وبموجب الاتفاق، تجنب الأردن، من وجهة نظر السبايلة، سيناريوهات سقوط المنطقة الجنوبية السورية تحت سيطرة فلول تنظيم داعش القادمين من الرقة إلى درعا.

اقرأ ايضا:

باحث أردني: هناك مخاوف من ذئاب داعش المنفردة.. ولكن

ويعتقد السبايلة أن الأردن لا ينوي نشر قوات أردنية داخل الحدود السورية لمراقبة الاتفاق المبرم، مشيرا إلى أن روسيا كفيلة بذلك على أن يكون لفصائل المعارضة دور في إنشاء شرطة مجتمعية لحفظ السلم الأهلي في تلك المناطق بطلب سابق من الأردن.

ومن جهة الحذر مع روسيا، يرى السبايلة أن فصائل المعارضة تتعامل مع الأمر بحكم الأمر الواقع وستلتزم باتفاق خفض التصعيد، مضيفا "عليها أن تتكيف معه للحصول على دور سياسي في المرحلة المقبلة في المناطق المتواجدة فيها".

بامكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG