Accessibility links

بغداد – مصطفى نادر:

اسمي أحمد طه، وعمري 27 سنة. مؤكد أن شكلي يبدو أكبر من 27 سنة. كل هذا بسبب الصلع.

كان حلمي منذ طفولتي أن أعمل في شركة طيران. درست في كلية العلوم السياحية. عانيت ما عانيت في الأقسام الداخلية ومشاكلها، وكنت دائما مصمما على أن أكون الأول في الجامعة. منذ المرحلة الأولى وأنا أحلم بتقدير جيد جدا في تخرجي.

كنت أقرأ الكثير من الكتب التنموية التحفيزية المليئة بتجارب من هم قبلي لتساعدني على أن أتفوق دائما بكل مجالات حياتي. تعبت كثيرا في الامتحانات النهائية لآخر فصل دراسي. حان موعد النتائج ورأيت اسمي يعتلي قائمة المتميزين وأوائل الطلبة وجميع المواد، تحت اسمي كتب جوارها امتياز.. امتياز.. امتياز..

تحقق حلمي أمامي عيني المليئتين بالدموع وأصبحت الأول على جامعتي وصاحب الدرجة الأعلى في جميع الكليات السياحية بالعراق. واليوم أنتم تشاهدون هذه الصورة من حلم الماضي البعيد، حلم الطفولة، فأنا أجلس الآن في شركة رائعة كموظف لحجز الطيران. وبهذا أكون قد حققت حلمي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG