Accessibility links

من الموصل إلى أربيل، نزح معي زيت السمسم!


علي مهند/ارفع صوتك

أربيل ـ صفاء المنصور:

إسمي علي مهند، من سكان حي المهندسين في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، نزحت مع عائلتي إلى مدينة أربيل بعد سيطرة تنظيم داعش على الموصل في حزيران/ يونيو ٢٠١٤.

قبل نزوحنا من الموصل كنت أعمل في صناعة الراشي (زيت السمسم) الذي تشتهر به مدينتي ونسميه نحن الموصليين (الطحينية) لكن داعش دمر محلاتنا ومصانعنا هناك.

اقرأ المزيد:

قصة وصورة.. أساعد الناس على فتح أبوابهم المغلقة

بعد وصولي إلى أربيل قررت أن أعمل مرة أخرى في صناعة الراشي وبدأت من الصفر لكن الطعم القديم ظل على حاله، الحمد لله عملي يتحسن تدريجياً، وأهتم بالسمعة الجيدة للمنتوج أكثر من اهتمامي بالربح المادي.

أنا سعيد جدا بتحرير الموصل من داعش، لكن من الصعب العودة اليها الآن لأن امكانيتي المادية لا تسمح لي بالبدء من الصفر مجدداً، خصوصا أن إيجار المحلات في الموصل غال.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG