Accessibility links

صنعاء - غمدان الدقيمي:

الطفل اليمني سامر علي (9 سنوات) يقف بجوار والدته، في رصيف بدوار العصيمي وسط العاصمة اليمنية صنعاء.

تقول والدته، ثابتة محمد، لموقع (إرفع صوتك):

نزحنا من محافظة حجة إلى صنعاء قبل حوالي عام بسبب الحرب، وللأسف ظروفنا صعبة جدا. أنا حزينة لأنني أضطر إلى اصطحاب طفلي سامر ليتسول معي وأعجز عن إلحاقه بأي مدرسة للتعليم بسبب عدم حصوله على شهادة ميلاد والفقر الذي نعانيه. أشقاؤه الأربعة ووالدهم يعملون كباعة متجولين في شوارع بصنعاء.

غالبا عندما أعود إلى المنزل قبيل المساء أبكي بحرقة من الوضع الذي وصلنا إليه، كنا قبل هذه الحرب مرتاحين لأن زوجي كان يعمل حمالا في منفذ حدودي ويجني الكثير من المال. الآن انتهى كل شيء.

أمنيتي أن يتعلم أطفالي ويكون مستقبلهم جيدا.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG