Accessibility links

المسرح سلاحي في مواجهة الفاسدين والمتسلطين


منعت من تقديم عمل مسرحي ساخر/إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

اسمي عبد القدوس قاسم، عمري 37عاما، من سكنة مدينة العمارة. دخلت عالم المسرح بعد تغيير النظام السابق، أسعى جاهدا للتغيير ومحاربة الجهل والخرافة وهذا ما عملت عليه في الكثير من الأعمال المسرحية.

المسرح سلاحي في مواجهة السياسيين الفاسدين والمتسلطين على رقاب الناس من خلال الدين الزائف، فكان المسرح الساخر هو الأقرب لفضح هذه العناوين والأسرع وصولا إلى أذهان المتلقين وبمختلف مستوياتهم الفكرية.

تعرضت لمضايقات وقيود بسبب بعض الأعمال المسرحية، حتى وصل الأمر ببعض الجهات الحكومية بمحاولة منعي من تقديم عمل استهدف بأسلوب ساخر القيود المفروضة على حرية التعبير والصحافة في العراق بشكل عام، وفي ميسان على وجه الخصوص.

عملت مع مجوعة من الشباب على تأسيس مشروع ثقافي أطلقنا عليه "الرصيف المعرفي"، ليكون بديلا عن مؤسسات ومنظمات تقاعست عن دورها الثقافي والمعرفي، فضلا عن كونه نافذة لأبناء المحافظة للتعريف بمواهبهم وقدراتهم الإبداعية فكانت المفاجئة أن ميسان مليئة بالطاقات الشبابية الغائبة أو المغيبة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG