Accessibility links

Breaking News

كيمر السدة اختصاصنا


كيمر السدة إحنا نصنعه/ إرفع صوتك

بابل- أحمد الحسناوي:

إسمي عبدالله كاظم حسن، عمري 57 سنة، من سكنة منطقة الزوية بناحية السدة شمال بابل.

أي خدمات لمنطقتنا ماكو ، صار من سنة 2003 ولحد الآن أي مسؤول ما إجانا. بس حاير بالكراسي والمناصب ومحد بحال الفقير. نسمع أكو تغيير بس على أرض الواقع ما شفنا أي تغيير.

الخدمات صفر و مزارعنا تريد الدعم، من حيث السماد للزرع والعلف للحيوانات اللي هي ثروة بالنسبة إلنا.

الكيمر (القشطة) المعروف بكيمر السدة، إحنا نصنعه، والعلف للحيوانات يعني زيادة إنتاجنا من الكيمر، وإحنه معروفين بهاي الشغلة صار لنا سنين، متوارثين هذي الشغلة، كن نرجع ونكول هالله هالله بالفقير والناس التعبانة.

كل شيء منريد من الحكومة، إنريد ناس تخدم، وناس تبني وتعمر.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 001202277365

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG