Accessibility links

تقرير: 42 صحافيا قتلوا في سورية سنة 2017


قتل 42 صحافيا، وأصيب 47 آخرون في سورية خلال العام الماضي، حسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان

قتل 42 صحافيا، وأصيب 47 آخرون في سورية خلال العام الماضي.

وحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، التي قدمت تقريرا عن حصيلة الانتهاكات التي تعرض لها الصحافيون في سورية خلال سنة 2017، اختطف أو اعتقل 93 آخرون.

ويقول التقرير إن المجال الإعلامي في سورية يسير من "سيء إلى أسوأ".

وقُتل 17 صحافيا على يد قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه، فيما قتل 10 على يد تنظيم داعش، وصحافي واحد على يد هيئة تحرير الشام. وتسببت القوات السورية في مقال أربعة صحافيين.

على الطرف الآخر، تسببت المعارضة المسلحة في مقتل ثلاثة صحافيين، فيما لقي صحافي واحد حتفه في قصف لقوات التحالف الدولي. ولم تستطع الشبكة تحديد الجهة المسؤولة عن مقتل ستة صحافيين.

وقالت الشبكة إن قوات النظام السوري مسؤولة أيضا عن العدد الأكبر من الإصابات في صفوف الصحافيين (29) تليها القوات الروسية (8) ثم داعش (6)، فيما أصيب صحافي واحد على يد فصائل معارضة مسلحة. ولم تعرف الجهة المسؤولة عن إصابة ثلاثة صحافيين.

وخلال سنة 2017، اعتقلت هيئة تحرير الشام 19 صحافيا، أفرجت عن 18 منهم. واعتقلت القوات الكردية 11 صحافيا، أفرجت بدورها عن 10 منهم. واعتقل النظام ستة صحافيين، فيما اعتقل تنظيم داعش صحافيا واحدا.

وسجل التقرير ثلاثة حوادث اعتداء على مكاتب إعلامية نفذتها قوات النظام السوري.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر وحده، قتل صحافيان اثنان على يد تنظيم داعش و"جهة أخرى" لم تحددها الشبكة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG