Accessibility links

وزارة النقل في كردستان: لا وجود لدائرة السكك الحديد في الإقليم


قوات عراقية عند سكة حديد بغداد/وكالة الصحافة الفرنسية

نفت وزارة النقل والاتصالات في حكومة إقليم كردستان العراق ما تناقلته وسائل إعلام عراقية محلية عن وجود 32 ألف موظف ضمن ملاك دائرة السكك الحديد في الوزارة، مؤكدة أنه لا وجود لهذه المديرية في الإقليم.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل والاتصالات في حكومة الإقليم، أميد محمد صالح، لموقع (ارفع صوتك) "لا أساس لهذا الرقم، فعدد موظفي وزارة النقل والاتصالات في حكومة الإقليم أقل من 6000 موظف، ولا توجد دائرة في الإقليم باسم دائرة السكك الحديد".

وأشار صالح إلى أن حكومة الإقليم ومنذ تأسيسها لم تشهد وجود دائرة بهذا الاسم، مشدداً على أن سكة الحديد والقطار الذي كان موجوداً في مدينة أربيل فقط من بين مدن الإقليم الأخرى، ألغي خلال الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي.

وكانت تقارير إعلامية محلية عراقية كردية وعربية قد أفادت بأن غالبية هؤلاء الموظفين من أعضاء الحزبين الرئيسيين في الإقليم (الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني).

أزمة الرواتب

وما زالت أزمة الرواتب وأعداد موظفي إقليم كردستان العراق تتصدر جملة الأزمات في الإقليم وترمي بظلالها على العلاقات بين حكومة الإقليم والحكومة المركزية في بغداد التي أعلنت عن استعدادها لصرف الرواتب، لكن بعد التدقيق بأعداد الموظفين.

وإذ تؤكد حكومة الاقليم أنها سلمت الحكومة العراقية قوائم موظفي وزارتي الصحة والتربية في الإقليم لتصرف بغداد رواتبهم، نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي الذي عقده منذ يومين ذلك، وأضاف أن "مسؤولي الإقليم لم يرسلوا حتى الآن الأعداد الحقيقية لموظفي الإقليم".

عدد الموظفين

وقال عضو اللجنة المالية في برلمان إقليم كردستان، النائب عن الاتحاد الإسلامي، شيركو جودت، لموقع (ارفع صوتك) إن حكومة إقليم كردستان العام الماضي بعد تطبيقها للنظام التسجيل البايومتري لموظفيها، أشارت إلى أن عدد الذين يستلمون الرواتب منها بلغ مليون و223 ألف شخص.

وأضاف أن العدد قبل البدء بالنظام البايومتري (عملية تحويل نظام الرواتب إلى نظام إلكتروني) كان مليون و418 ألف شخص، موضحا أن فرق العدد بين الإحصائيتين شمل الذين كانوا يستلمون الرواتب بشكل غير قانوني.

ونفى جودت أيضا وجود 32 ألف موظف في دائرة السكك والقطارات، مؤكدا أن الإقليم لا يمتلك دائرة السكك والقطارات، وليست هناك تواجد للقطارات فيه.

وأوضح "من المحتمل أن يكون هؤلاء موظفين على ملاك الشركة العامة للسكك والحديد التابعة لوزارة النقل في الحكومة العراقية في بغداد".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG