Accessibility links

Breaking News

في الأردن، خبز اللاجئين تثقله الضريبة


أرغفة خبز/Shutterstock

هموم أثقلت كاهل اللاجىء السوري أحمد كامل (50 عاما) بعد أن فرضت الحكومة الأردنية ضرائب إضافية على العديد من السلع والمواد الغذائية والخبز هذا الأسبوع.

يعيش أحمد مع زوجته وأربعة أبناء في بيت متهالك في مخيم الحسين للاجئين الفلسطينيين بعمان. يدفع 170 دينارا أردنيا (240 دولارا أميركيا) إيجارا شهريا.

"هربت من ويلات الحرب من مدينة حمص لأواجه ويلات غلاء الأسعار في الأردن"، يشكو أحمد.

اقرأ أيضا:

أزمة اللجوء تطال خبز الأردن

اللاجئون خارج معادلة الخبز

وضعت الحكومة الأردنية اللاجئين خارج معادلتها في تقديم مساعدات للأسر الأردنية تعوض فرق السعر بعد رفع الدعم عن الخبز، وفق ما أعلنته الحكومة الأردنية مطلع الشهر الحالي.

محمد البغاجاتي (36 عاما) لاجئ سوري يعمل في أحد محلات زينة المركبات بعمان. يقول إن عائلته المكونة من أربعة أفراد يستهلكون يوميا نحو كيلو ونصف الكيلو من الخبز، وإن ارتفاع الأسعار على جميع السلع سيضعه في مأزق مالي.

ويضيف أن اللاجئين "أصبحوا شماعة لرفع أسعار السلع". ويشير إلى أنه سيضطر إلى تعديل النظام الغذائي لعائلته، إذ سيبلغ سعر كيلو الخبز 40 قرشا للكيلو (0.5 دولار أميركي) مع بداية شهر شباط/ فبراير المقبل.

كوبونات الجمعيات والمفوضية

عايشة الحمدان (43 عاما) لاجئة سورية من محافظة درعا. تعتاش هي وبناتها الست وزوجها من عمل رب الأسرة في أحد المحلات التجارية القريبة من منطقة سكنه بصويلح في العاصمة الأردنية، وبعض المساعدات من جمعيات خيرية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وتقول إن قيمة ما تتلقاه من مساعدات مادية وعينية من الجمعيات والمفوضية تصل قيمته الى 60 دينارا (84.8 دولار أميركي) شهريا، مبينة أنها تسعى للهجرة إلى بلد آخر تكون فيه تكاليف المعيشة اليومية أقل من الأردن.

اقرأ أيضا:

غلاء جديد في الأردن.. "ووساطة المنسف" تحل أزمة بين النواب والحكومة

المفوضية.. لا بصيص أمل

وأشار مسؤول الشؤون الخارجية في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين محمد حواري إلى أن المفوضية لن تقوم برفع قيمة المساعدات الشهرية للاجئين السوريين بسبب الظروف المالية، رغم فرض الحكومة الأردنية ضرائب إضافية على السلع والخبز.

وأضاف لـ(ارفع صوتك) أن المفوضية قد تتجه الشهر المقبل لتخفيض عدد العائلات السورية اللاجئة التي تتلقى دعما من قبلهم، وذلك بسبب صعوبات مالية تواجه المفوضية.

اقرأ أيضا:

الأردن.. قرار صعب ينتظر اللاجئين

الحكومة تبرر

قابلت القرارات الحكومية الأردنية موجة من الاحتجاجات من قبل المواطنين على رفع أسعار نحو 164 سلعة لضريبة 10%، والسلع المعفاة من الضريبة خضعت لضريبة تتراوح بين 4-5%، وذلك لتحصيل مبلغ 520 مليون دولار هذا العام لصالح سداد دين للمملكة من صندوق النقد الدولي.

وبرر الناطق الإعلامي باسم وزارة الصناعة والتجارة الأردنية ينال البرماوي رفع أسعار الخبز بأن غير الاردنيين من وافدين ولاجئين ومقيمين يشكلون نحو 35% من إجمالي سكان المملكة يستهلكون نحو 40% من حجم إنتاج الخبز الأردني.

ويضيف لموقع (ارفع صوتك) أن الحكومة تسعى لضبط نفقاتها وتسليط الدعم باتجاه السلعة والتي تقدم للأردنيين فقط، ويستثنى منها اللاجئون السوريون والعراقيون والوافدون.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG