Accessibility links

Breaking News

سورية.. سقط آخر الخنافس!


صورة تعبيرية/ Shutterstock

اعتقلت قوات سورية الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي كلا من ألكسندا كوتي والشفيع الشيخ على الأراضي السورية. المسلحان البريطانيان هم آخر شخصين من الخلية الإرهابية التابعة لداعش، والمعروفة باسم البيتلز (الخنافس).

تتألف "البيتلز" من أربعة أشخاص جميعهم من أصل بريطاني. أطلق عليها هذا الاسم المستوحى من أشهر فرقة غنائية بريطانية.نفذ أعضاء خلية "البيتلز" أحكام الإعدام في حق عشرات الأشخاص، وظهروا في أشرطة دعائية لداعش.

يتعلق الأمر بكل من:

  • الشفيع الشيخ (28 عاما) من أصل سوداني. كان يعيش في بريطانيا. اعتنق الأفكار الراديكالية بعد مخالطته لأصدقاء يرتادون حلقات كان يدير نقاشاتها إمام من غرب لندن. تصريحات صحافية لوالدته تفيد أن الإمام هو المسؤول عن غسل دماغ ابنها الشاب الذي قرر مغادرة بلاده. وصل الشيخ إلى سورية في نيسان/أبريل 2012.

  • ألكسندا كوتي (32 عاما) مواطن بريطاني من أصول قبرصية وغانية. اعتنق الإسلام صغيرا. غادر لندن في 2009 باتجاه مدينة غزة لأغراض تقديم الإغاثة الإنسانية. ومن غير المعروف بالضبط متى رحل إلى مناطق داعش في العراق وسورية.

  • الجهادي جون واسمه الحقيقي محمد إموازي. قام بإعدام صحافيين أميركيين منهم جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعاملين إنسانيين مثل ألان هينيغز وقام داعش بنشر مقاطع الفيديو هذه الإعدامات على مواقع التواصل الاجتماعي. قتل جون بضربة جوية عندما كان يستقل سيارة في 12 تشرين الثاني/نوفمبر2015 في الرقة السورية. وكان عمره 27 عاما.

  • آين ديفيس (35 عاما). بريطاني اعتنق الإسلام. اعتقل العام الماضي في تركيا، وهو متهم بالتخطيط لقضايا الإرهاب ومحكوم عليه بالسجن لمدة سبعة أعوام ونصف العام. أثناء سؤاله في المحكمة عن أسباب ذهابه إلى سورية والعراق، أجاب أن لا علاقة له بداعش. وإنما أراد مغادرة بلاده بسبب الكبت الذي يتعرض له هناك، حسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG