Accessibility links

Breaking News

39 مقبرة جماعية في نينوى تحمل توقيع داعش


قوات عراقية في موقع يعتقد أنه يضم مقبرة جماعية جنوب غرب الحويجة

خلال رعيه الأغنام في منطقة قرب ناحية بادوش غرب الموصل، اكتشف أبو سالم فجأة حفرة غريبة الشكل.

"اقتربت من الحفرة، فرأيت نحو 400 جثة أظن أنها كانت لمعتقلين أعدمهم داعش في سجن بادوش"، يوضح أبو سالم لموقع (ارفع صوتك).

بشكل سري خوفا من داعش، يقول أبو سالم، "استأجرت جرافة وبدأت بدفن هذه الجثث بمساعدة ابنائي".

يقول رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى، محمد إبراهيم، إن السلطات حددت أماكن 39 مقبرة جماعية اكتشفت حتى الآن منذ بدء عمليات تحرير الموصل.

هذه المقابر تنتشر في مناطق متفرقة من المحافظة أغلبها في أطراف الموصل وفي الجزء الغربي في سنجار وتلعفر وبعاج.

ينتظر العثور على ابنه

مع هذا لا يزال محمود عبد (63 عاماً) ينتظر إيجاد جثة ابنه.

مازال عبد يتذكر ذلك اليوم الحار من أيام شهر آب/ أغسطس من عام 2015، الذي علق فيه تنظيم داعش قوائم بأسماء 2070 موصليا أعدمهم مسلحوه.

المئات من سكان الموصل ومن بينهم عبد، كانوا مجتمعين أمام الطب العدلي ومقرات التنظيم لمعرفة مصير أبنائهم المعتقلين لدى داعش، وكانت أصوات النواح ترتفع بين الحين والآخر عندما يقرأ أحدهم اسم ابنه أو شقيقه أو أحد أقاربه بين أسماء المعدومين.

يقول عبد لموقع (ارفع صوتك) "طلبت جثة ابني من مسلحي التنظيم، لكنهم طردوني وحذروني من تكرار هذا الطلب مجددا وإلا سألقى مصيره، وأبلغوني أن ابني كان مرتدا ولن ينال مراسم دفن مثل المسلمين".

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG