Accessibility links

Breaking News

نصف الفرنسيين المنضمين إلى داعش، البالغ أعمارهم 18 سنة والمعروفة هوياتهم للسلطات الفرنسية، نساء.

وكشفت تحقيقات أجرتها السلطات الفرنسية مع عدد من المقاتلات العائدات حقائق غير متوقعة: دور النساء في التنظيم ليس ثانويا كما يعتقد.

شهادات هؤلاء النسوة وثقتها مديرية الشؤون الجنائية والعفو التابعة لوزارة العدل في وثيقة داخلية، نشرت صحيفة "لوموند الفرنسية" بعض محتوياتها.

مقاتلات عقائديات!

تعرفت المديرية على ما يقارب 300 سيدة فرنسية التحقت بمواقع النزاع في سورية والعراق، وهو نصف العدد الإجمالي البالغ 676 شخصا.

عادت منهن 72 سيدة إلى فرنسا، وأصدرت لوائح اتهام بحق 26، ووضعت 15 رهن الاعتقال الاحتياطي، بينما أصدر القضاء أحكاما في حق ست سيدات.

ثلثا هؤلاء النسوة غادرن وحدهن نحو سورية والعراق، بعدما تم تجنيدهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ثلث "المهاجرات" فقط غادرن مع عائلاتهن.

العديد من "المهاجرات" لم يخفين ميولاتهن الفكرية، خلال الاستجواب، وعبر عن التزامهن بالمشروع الجهادي حتى بعد عودتهن. وأظهرن نفورا من "ظلم المجتمع الغربي".

نساء في ساحات المعارك

أكدت النسوة إيمانهن بالحصول على "الثواب" جراء "تفانينهن" في خدمة بيوتهن وأولادهن.

في إحدى النشرات الدعائية الناطقة باللغة الفرنسية التابعة لداعش تقول إحدات "المهاجرات" الفرنسيات "سنحصل على ثواب جراء خدمة أزواجنا والتخفيف من جروحهم وآلامهم، والاعتناء بالأطفال وتقوية مشاعر الكراهية تجاه الكفار".

وتتابع "لقد غرس فينا نحن الأوروبيات مبدأ التساوي مع الرجال، وكم هو خاطئ هذا المبدأ".​

وتتفق هذه التصريحات مع أدلت به العائدات من داعش إلى فرنسا.

ومن اعترافات النساء التي وثقتها المديرية، لا تظهر أية سيدة مشاعر ندم عن الأسلوب الحياة الذي عاشته في مناطق داعش.

ورغم أن العقيدة الجهادية تفرض عادة على المرأة دورا ثانويا في ببيت المقاتل، إلا أن دورهن كان أحيانا أكثر فاعلية.

وأكدت واحدة على الأقل من المستجوبات انضمامها إلى شرطة "الحسبة" النسائية في داعش.

وحسب الاعترافات، كان يسمح لبعض الفصائل النسائية في داعش بحماية الحدود. وهو أمر استغله مقاتلو داعش للتنكر بزي نسائي والتمركز في نقاط التفتيش.

وشاركت النساء في داعش في المعارك أيضا. وهو ما أكدته مجلة أسبوعية تابعة للتنظيم.

وأظهر مقطع للفيديو، في شباط/فبراير، بعنوان "داخل الخلافة" مشاركة النساء في المعارك.

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG