Accessibility links

Breaking News

من هو حقاني حليف القاعدة الأول الذي توفي اليوم؟


جلال الدين حقاني (يمين) مؤسس وزعيم شبكة حقاني قبل وفاته

قتلته الإشاعة أكثر من مرة بين 2008 و2015. لكن هذه المرة حركة طالبان نفسها تؤكد الخبر.

توفي جلال الدين حقاني زعيم شبكة حقاني، إحدى أكثر الحركات الإرهابية شراسة، عن عمر يقارب 80 عاما.

​خاض الرجل سنوات طويلة صراعا مع المرض، قبل أن يتوفى تاركا المجال لابنه سراج الدين حقاني لقيادة الشبكة التي تصنفها الولايات المتحدة الأميركية على قائمة الإرهاب.

ولا توجد تفاصيل عن مكان الوفاة.

​أسس جلال الدين حقاني الشبكة التي تحمل اسمه في سبعينات من القرن الماضي، خلال مرحلة الجهاد الأفغاني.

حظي "الجهاد الأفغاني" حينها بدعم الولايات المتحدة وأغلب الدول الإسلامية. وقاد فيه حقاني حرب عصابات شرسة ضد القوات السوفييتية التي غادرت أفغانستان سنة 1989.

في بداية التسعينات، تحولت البلاد إلى ساحة حرب بين قادة الفصائل الأفغانية، قبل أن تسيطر حركة طالبان على السلطة سنة 1995.

تحالف حقاني مع الوافد الجديد المدعوم من باكستان حينها.

بعد دخول الجيش الأميركي إلى أفغانستان سنة 2001، عقب هجمات 11 أيلول/سبتمبر، اصطف حقاني إلى جانب طالبان وقاتل قوات تحالف الشمال المدعومة من أميركا والدول الغربية.

وإلى اليوم، ما تزال شبكته تقاتل القوات الحكومية الأفغانية في إطار تحالفها القديم مع حركة طالبان الإرهابية.

وينظر إلى حقاني وشبكته على أنهما صلة الوصل بين طالبان وتنظيم القاعدة.

أدرجت الولايات المتحدة الشبكة على لائحة الإرهاب سنة 2012.

ويوجد خمسة أفراد من عائلة حقاني ضمن لائحة برنامج "مكافآت من أجل العدالة" الأميركي، لمن يدلي بمعلومات تقود لإطاحة بإرهابي.

اشتهرت شبكة حقاني بعملياتها الانتحارية الدموية.

وهي تتمركز في شرق أفغانستان وأجزاء من شمال باكستان. ويقدر عدد أفرادها بحوالي 10 آلاف مقاتل.

رغم ذلك، قد لا يكون لوفاة جلال الدين حقاني تأثير كبير على الشبكة. ابنه سراج الدين يتولى القيادة منذ سنوات بسبب مرض والده.

وتضع الولايات المتحدة مبلغ 10 آلاف دولار على رأس سراج الدين حقاني.

الزعيم الجديد مصنف كإرهابي، وسبق له أن اعترف بالتخطيط لاغتيال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG