Accessibility links

Breaking News

أتمنى أن يعود مقهى حسن عجمي التراثي كالسابق


مقهى حسن عجمي التراثي

أنا أبو عمر، أشتغل هنا في إدارة مقهى حسن عجمي الذي يرجع تاريخ تأسيسه إلى عام ١٩١٧، والمقهى ملكيته تنتقل من جد لجد يتوارث الأحفاد على إدارته.

ما زالت حاجيات المقهى وأثاثه وديكوراته رغم عتقها هي نفسها منذ تأسيسه، إذ اشترطت أمانة العاصمة عدم تغييرها أو تجديدها أو ترميمه، لأن مقهى حسن عجمي قد أصبح من ضمن المقاهي التراثية ببغداد.

صراحة أنا حزين لأنه لم يعد هناك رواد للمقهى كما في السابق، إذ لم يتبق من رواده الأصليين من الذين واكبوا تأسيسه من أدباء ومثقفين وفنانين وسياسيين وزعماء إلا القليل من الأفراد، فأغلبهم رحلوا.

والذين يزورون المقهى اليوم كلهم من عابرين وزوار شارع الرشيد فقط لاحتساء الشاي أو لتدخين النرجيلة.

تغير الحال كثيرا، لهذا أتمنى أن يعود هذا المقهى التراثي الشهير كالسابق ممتلئا بالرواد من شعراء ومثقفين.

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG