Accessibility links

Breaking News

أتمنى الهجرة حتى أحقق أحلامي المعطلة


حمودي شاب من بغداد

أنا حمودي، عمري ١٥ سنة، من سنوات وأنا اعمل في كافيتريا لبيع الأكلات السريعة مع أبي. كنت لسنوات أدرس وبنفس الوقت أساعد أبي بالعمل، ولكن ام أستطع أن أستمر، فتركت الدراسة والمدرسة. أحياناً يعجبني أرجع أكمل دراستي، لكن من اشوف المتخرجين من الكليات والجامعات بدون وظائف أو عمل، أغير تفكيري. صراحة أنا لا أملك أي أمنية في العراق غير أترك البلاد وأهاجر وأكون نفسي، لأن بالعراق كل شيء يموت ويومية نسمع ونشوف أخبار وحوادث تخلينا نشعر بالإحباط واليأس. شفت الكثير من الشباب سافروا وطلعوا من البلاد وصار عندهم شغل حقق كل أحلامهم، أتمنى الهجرة من العراق حتى أحقق أحلامي المعطلة.

بغداد- دعاء يوسف

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG