Accessibility links

Breaking News

الحكومة لازم تنظر بحال الشباب المتخرجين


لبلبي

آني أبو علي من بغداد، عمري ٦٢ سنة، من سنتين وآني هنا أركن عربتي المتحركة أبيع لبلبي لتلاميذ المدارس. دورت هواية على شغل يناسب عمري لكني لم أجد فاضطرت اشتري عربة لطبخ اللبلبي، وهذي أكلة يحبها تلاميذ المدارس وخاصة من يأتون الصبح للمدرسة وقبل أن يدخلوا لدروسهم يشترون مني. كل تلميذ يشتري كاسة لبلبي يفطر فيها، وسعرها ٥٠٠ دينار، وهذا المبلغ هو مقدار مصروف التلاميذ. ولأن شغلي يعتمد على التلاميذ وبعص المارة فرزقي قليل، لهذا باليوم ما أطبخ أكثر من كليو ونص حمص. الحياة صعبة، آني عندي خمسة أبناء، ٣ من البنات واثنين من الأولاد وكلهم متخرجين من الجامعات، ولكنهم كلهم عاطلين عن العمل، وبيتي إيجاره ٤٠٠ ألف دينار. أتمنى من الحكومة ان تنظر بحال الشباب المتخرجين من الجامعات وتوفر لهم فرصة عمل يتناسب شهاداتهم الجامعات، لأن حياته متوقفة من شهاداتهم. بغداد- دعاء يوسف

XS
SM
MD
LG