Accessibility links

Breaking News

أوصل بكاميرتي ما حلّ بنا


مصورة أيزيدية

أنا شابة أيزيدية واسمي برفي بشار. عمري 20 عاما، وأعمل كمصورة فوتوغرافية. أعيش في مخيم للنازحين، وهناك بدأت التصوير لأني أردت أن أنقل مشاهد الحياة التي عاشها أهلي ومعاناتهم من قتل وتهجير واغتصاب. نقلت الكثير من الصور من المخيمات عن حياة الأيزيديين وعرّفت العالم على قضيتهم. كل يوم، كنا أصور قصة وأنقل ألمها. من بين القصص التي أثرت بي قصة سيدة قصت شعر ابنتها ورموشها وحواجبها لتزعم أمام عناصر داعش أنها مصابة بالسرطان، فلا يأخذونها منها. قبل أيام، ذهبت إلى تونس في منتدى عالمي للصحافة. وسأذهب إلى آخر مكان في العالم حتى أوصل صوت الأيزيديين ومعاناتهم بالكلمة والصورة.

بغداد – أسعد زلزلي

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG