Accessibility links

Breaking News

أنا أبو رامي، أسكن بغداد، ومن أبناء الديانة المسيحية


رجل مسيحي عراقي

أنا فرحان لأني أشاهد إخوتي من المسلمين يزورون الكنيسة ويشاركون أبناء الديانة المسيحية بأعيادهم وأفراحهم. شعوري بالسعادة كبير وأنا أحمل الورود الطبيعية والحلويات كي أقدمها لكل من يهنئنا بالعيد، فقط كي أقول للكل أننا نحبكم. بعد الأزمات التي مرت بالبلاد، أشعر اليوم بأن الناس من مختلف الأديان صارت أكثر حباً وتعاطفاً وتعاوناً فيما بينهم. طوال حياتي وأنا أعيش بين أبناء الديانة المسيحية والإسلامية، لهذا مرات يشككون بي ويسألون هل أنت مسلم، وأنا أقول لهم لا فرق كلنا من وطن واحد وكلنا أخوة. أمنيتي أن يكون الشعب العراقي بسعادة وأن تكون السنة القادمة سنة خير وحب وسلام. بغداد- دعاء يوسف

XS
SM
MD
LG