Accessibility links

Breaking News

لشخص الذي يترك بيته ومدينته يعيش غربة كبيرة


مسكوف

بعد أن نزحنا من مدينة بيجي عام ٢٠١٤، وسكنا بغداد، اضطررنا لتأجير بيت والعمل ببيع السمك أمام البيت، حتى نوفر مصاريفنا المعيشية.
بعد أن تحررت مدينتا من سيطرة داعش الإرهابي لم نستطع العودة إليها مباشرة، لأننا فقدنا تقريبا كل ما نملكه هناك.
وخلال الفترة السابقة التي تلت التحرير، كنا نزور المدينة ونحاول بناء وترميم بيتنا وتجهيزه، وكذلك كنا نبحث عن عمل نزاوله عند العودة، حيث كان لدي محلا لبيع الملابس ولكني فقدته بعد دخول داعش وهروبنا من المدينة.
أتنمى أن تكون عودتنا قريبة لبيتنا ومدينتا، لأننا بحاجة للشعور بالاستقرار، لأن الشخص الذي يترك بيته ومدينته يعيش غربة كبيرة، ويشعر بالإحباط وعدم الاستقرار.

بغداد - دعاء يوسف

XS
SM
MD
LG