Accessibility links

Breaking News

مهاجمة السفارة الأميركية.. الجيش العراقي يوضح ملابسات الاعتداء


عناصر ميليشيات الحشد الشعبي أمام مبنى السفارة الأميركية في بغداد

قال المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف إن "دخول مهاجمي السفارة الأميركية إلى المنطقة الخضراء كان مباغتا أثناء عمليات تشييع جرت في ساحة الحرية".

وأضاف في حديث مع "قناة الحرة" قوله: "لم تكن هناك استعدادات كافية، ولم يتوقع أحد دخول المشيعين إلى المنطقة الخضراء".

وأكد خلف أن ما حدث في المنطقة الخضراء هو حرق إطارات خارج محيط السفارة الأميركية، وذكر أن "قوات من الفرقة الخاصة نزلت لإبعاد المحتجين عن محيط السفارة".

وأكد خلف أن الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية السفارات الأجنبية داخل أراضيها، مشددا على رفض أي اعتداء على السفارة الأميركية.

وهاجم الثلاثاء عناصر الحشد الشعبي البوابة الرئيسية للسفارة الأميركية في بغداد منددين بالضربات الجوية الأميركية التي استهدف الأحد مقرات لكتائب حزب الله العراقي الموالية لإيران.

واقتحم العشرات من مؤيدي ميليشيا كتائب حزب الله العراقية المنطقة الخضراء محاولين اقتحام السفارة الأميركية.
ورأى مراسل أسوشيتيد برس في مكان الحادث النيران تتصاعد من داخل المجمع وثلاثة جنود أميركيين على الأقل على سطح السفارة.

ولم يتضح سبب الحريق في منطقة الاستقبال بالقرب من موقف السيارات في المجمع.

جاء هجوم السفارة، أحد الهجمات الأعنف في الذاكرة الحديثة، في أعقاب الغارات الجوية التي نفذتها طائرات أميركية وأسفرت عن مقتل 25 عنصرا من ميليشيا كتائب حزب الله الشيعية المدعومة من إيران في العراق، ردا على مقتل متعاقد أمريكي الأسبوع الماضي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية ألقي باللوم فيه على الميليشيا.
وظهر ياسين الياسري، وزير الداخلية العراقي، أمام السفارة أيضا في وقت ما وسار حولها لتفقد الموقع.

التعليقات (٣)

This forum has been closed.
XS
SM
MD
LG