Accessibility links

Breaking News

قتيلان في بغداد وإطلاق نار صوب متظاهري الناصرية


بدأ المتظاهرون التصعيد مع انتهاء المهلة التي منحوها للقوى السياسية

كشف مصدر أمني عراقي، ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في أحداث ساحة الطيران وطريق محمد القاسم وسط بغداد، لتسفر عن مقتل متظاهرين وإصابة 67 آخرين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع جراء المواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن فجر الاثنين.

ونشر نشطاء في مواقع التواصل صور القتيلين، أحدهما الشاب يوسف ستار، وهو مصور وأحد مؤسسي تلفزيون ساحة التحرير.

يوسف ستار
يوسف ستار

وأطلقت سيارات بدون لوحات النار على المتظاهرين في الناصرية ما أسفر عن سقوط جرحى، وذلك بعد اشتداد المظاهرات تزامنا مع انتهاء المهلة الممنوحة للحكومة.

وقال نشطاء عراقيون على تويتر إن سيارات مجهولة استهدفت المحتجين بالرصاص.

وفي سياق متصل، خول مجلس الأمن الوطني القوات الأمنية اعتقال من يقوم بقطع الطريق وغلق الدوائر.

وأعلنت عمليات بغداد اعتقال مجموعة حاولت إغلاق الطريق أسفل جسر محمد القاسم.

واستبقت قوات الأمن العراقية مظاهرات مقررة الاثنين بهجوم على المركز الرئيسي لاعتصام المحتجين في العاصمة بغداد، وقال ناشطون إن السلطة تحاول فض اعتصام ساحة التحرير بالقوة.

وتنتشر دعوات في العراق لاحتجاجات جديدة ضد الحكومة مع انتهاء مهلة حددها المحتجون للنخبة السياسية بحلول الاثنين، لتكليف شخص مستقل بتشكيل الحكومة المقبلة ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

وفجر الاثنين، فوجئ المعتصمون في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد بهجوم شنته قوات مكافحة الشغب، بإطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع.

وقد بدأ المتظاهرون العراقيون في التصعيد في عدة مناطق، مع انتهاء المهلة التي منحوها للقوى السياسية من أجل اختيار رئيس وزراء جديد، ومحاكمة المتسببين في مقتل المتظاهرين.

وأدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، الاثنين، القمع ضد المحتجين المطالبين برحيل الفساد، ووصفته بغير المقبول.

XS
SM
MD
LG