Accessibility links

Breaking News

بعد تغريدة مقتدى.. عراقيون يقارنون بين مدينة الصدر وشيكاغو


شخص يسير قرب نهر ميشيغان في مدينة شيكاغو

سخر ناشطون عراقيون الخميس من تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر التي قال فيها إن العراق لن يكون مثل قندهار في التشدد الديني أو شيكاغو في التحرر.

وكان الصدر قال في تغريدة جديدة اليوم "إننا ملزمون بعدم جعل العراق قندهارا للتشدد الديني و لا شيكاغو للتحرر والانفلات الأخلاقي والشذوذ الجنسي".

كما هدد الصدر بعدم السكوت عن "دواعش التمدن والتحرر" ومن "يسيئون للدين والعقيدة والوطن".

وردا على تغريدة الصدر نشر عراقيون صورا لمدينة شيكاغو في ولاية إلينوي الأميركية تظهر حجم التطور العمراني في المدينة وإلى جانبها صور لمدينة الصدر في بغداد تظهر تراكم النفايات وتردي الخدمات في المدينة.

وكتب سيف علي في تغريدة على تويتر "هذا هو الفرق بين شيكاغو ومدينة الصدر" ووضع تحت صورة تظهر الفرق بين المدينتين.

مغردة أخرى تدعى ريم العراق كتبت "أريد شيكاغو" ردا على تغريدة الصدر.

ونشر أحمد صورة لمدينة شيكاغو في الليل وعلق ساخر "شيكاغو التي يجب أن لا نكون مثلها".

وقال مغرد آخر "نعم نريد شيكاغو وليس فساد الصدر وإرهاب الميليشيات".

اللافت في تغريدة الصدر أيضا أنه ختمها بعبارة "الممهد" وأشار إلى كلمات مثل "جند الله" و"جند المعصومين".

وتساءل بعض الناشطين عن مغزى هذه التلميحات، فيما ذكر آخرون بالسنوات التي سيطرت عليها ميليشيات الصدر على مناطق شيعية بين عامي 2006 و 2009 وبدأت تمارس حملات من التضييق على الحريات العامة والاعتداءات على المواطنين.

يشار إلى أن الصدر ومقربين منه أصدروا مؤخرا عدة تغريدات ينتقدون فيها "الاختلاط بين الجنسين" في ساحات الاحتجاجات ويتحدثون عن حصول ممارسات "غير أخلاقية" فيها.

وتنديدا بهذه التصريحات خرجت الخميس تظاهرة نسوية في بغداد ومحافظات جنوبية رفعت شعارات تنتقد الصدر من بينها "شلع قلع والكالها وياهم".

ومؤخرا برز اسم ميليشيا سرايا السلام أو "القبعات الزرقاء" التابعة لمقتدى الصدر بعمليات استهداف المحتجين في العراق خاصة بعد تكليف محمد توفيق علاوي بمهمة تشكيل الحكومة، وهي خطوة باركها الصدر.

نقلا عن الحرة

التعليقات

XS
SM
MD
LG