Accessibility links

السفارة الأميركية في بغداد تدعو إلى 'دعم عودة آمنة للنازحين'


شعار وزارة الخارجية الأميركية

أكدت السفارة الأميركية في بغداد الاثنين مجددا دعم حكومة الولايات المتحدة لـ"عودة آمنة وكريمة وطوعية" للنازحين بسبب العمليات العسكرية التي خيضت ضد داعش.

وأعربت السفارة عن قلقها "الشديد" من التقارير التي تفيد بوجود حالات إرغام للنازحين على مغادرة مخيمات ومراكز النزوح في محافظة الأنبار وفي مناطق أخرى بما فيها أجزاء من محافظة صلاح الدين.

وقالت إنه في الوقت الذي تؤيد الولايات المتحدة "بقوة" مبادرات حكومة العراق الرامية إلى مساعدة النازحين في العودة إلى ديارهم، "إلا إننا نرى أن السبيل الحقيقي لإنجاح هذه المبادرات هو في أن تحظى بالموافقة الكاملة والواعية من الأفراد والأسر المعنية".

وأكدت السفارة "إن إرغام الأفراد على العودة قبل أن يصبحوا مستعدين ويشعروا بالأمان للقيام بذلك يهدد صالحهم وسلامتهم، وقد يؤدي إلى تهجيرهم مرة أخرى"، داعية السلطات الاتحادية والمحلية إلى ضمان "عودة آمنة وطوعية للنازحين".

ونزح أكثر من أربعة ملايين عراقي منذ حزيران/ يونيو 2014، حين توسع تنظيم داعش ومد سيطرته على مناطق واسعة في العراق، وبسبب المعارك التي خاضتها القوات العراقية لتحرير هذه المناطق. لكن عددا كبيرا من هؤلاء النازحين عادوا إلى مناطقهم بعد تحريرها تباعا.

وأعلن الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر "إعادة قرابة 2.5 مليون نازح إلى المناطق المحررة".

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG