Accessibility links

Breaking News

مصادر قضائية فرنسية: لافارج دعمت داعش في سورية


شعار لافارج أمام مقر الشركة في باريس

المصدر: موقع الحرة

أفادت مصادر قضائية فرنسية بأن تحقيقات استمرت 11 شهرا كشفت أن شركة لافارج الفرنسية السويسرية للإسمنت كانت تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية وبالأخص تنظيم داعش.

وذكرت المصادر وفق وسائل إعلام فرنسية أن الدعم الذي قدمته الشركة لتنظيم داعش تمثل في إعطاء التنظيم كميات من الإسمنت ليتصرف بها.

وأوضحت أن الشركة اعتمدت طرقا عدة لحماية منشآتها في منطقة الجلابية في سورية، من بينها "دفع أموال للجماعات المسلحة وشراء كميات من الوقود من تنظيم داعش".

وبدأت شركة لافارج في تشرين الأول/أكتوبر 2010 تشغيل مصنع للإسمنت في الجلابية في شمال سورية وأنفقت عليه 680 مليون دولار، أي قبل اندلاع الاضطرابات في البلاد بستة أشهر.

واعتبارا من عام 2013، انهار إنتاج الإسمنت وفرض داعش وجوده في المنطقة، لكن وخلافا لشركة النفط "توتال" وغيرها من المجموعات المتعددة الجنسيات، قررت لافارج البقاء في سورية.

يذكر أن القضاء الفرنسي وجه في أيلول/ سبتمبر 2017 تهمة "تمويل مخطط إرهابي" لإريك أولسن المدير العام السابق لشركة لافارج هولسيم، وذلك في إطار تحقيق حول قيام الشركة بتمويل داعش بصورة غير مباشرة.

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG