Accessibility links

Breaking News

قتلى إيرانيون بضربات في سورية


مسؤولون عسكريون إيرانيون في حمص السورية

المصدر: موقع الحرة

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين بأن القصف الصاروخي الذي استهدف مواقع عسكرية سورية في محافظتي حماة وحلب أسفر عن مقتل 26 مقاتلا مواليا للنظام معظمهم من الإيرانيين.

وأعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الحكومية (إيسنا) إن 18 "مستشارا" إيرانيا قتلوا في الضربات، قبل أن تحذف الخبر وتنفي طهران رسميا مقتل عدد من رعاياها في سورية.

واستهدفت الضربات مستودع صواريخ أرض-أرض في اللواء 47 في حماة "الخاضع لسيطرة قوات إيرانية وقوات تابع للنظام السوري"، حسب المرصد.

وأضاف أن "من بين القتلى أربعة سوريين، فيما كانت الغالبية الساحقة من الإيرانيين، ومن مقاتلين ينتمون لميليشيات موالية لطهران من جنسيات عربية وآسيوية".

وأحدث القصف انفجارات في المنطقة، فيما لا يزال عدد القتلى مرشح للارتفاع نظرا لوجود أكثر من 60 جريحا ومفقودا، وفقا للمرصد.

كما استهدف قصف مماثل منطقة مطار النيرب العسكري في محافظة حلب مساء الأحد أيضا.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري قوله إن بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب استهدفت بصواريخ، من غير أن تحدد الجهة التي أطلقتها.

وهذا هو الحادث الثاني من نوعه خلال الشهر الجاري الذي تستهدف فيه مواقع تضم مقاتلين إيرانيين في سورية، ففي التاسع من نيسان/أبريل قتل 14 عنصرا من القوات الموالية للنظام السوري بينهم إيرانيون في قصف استهدف قاعدة التيفور الجوية وسط سورية.

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG