Accessibility links

الأمم المتحدة: أطفال الغوطة الشرقية يعانون 'سوء التغذية' الأشد منذ 2011


رضيع في الغوطة الشرقية يعاني من سوء التغذية الحاد- تاريخ الصورة 21 تشرين الأول/أكتوبر 2017

المصدر: قناة الحرة

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الأربعاء بأن منطقة الغوطة الشرقية القريبة من دمشق سجلت أعلى نسبة سوء تغذية بين الأطفال منذ اندلاع الأزمة في سورية عام 2011.

وأوضحت المنظمة أن دراسة أجرتها في تشرين الثاني/نوفمبر في الغوطة الشرقية معقل الفصائل المعارضة قرب العاصمة، كشفت أن "نسبة الأطفال ما دون سنّ الخامسة الذين يعانون من سوء التغذية الحاد بلغت 11.9 في المئة"، مشيرة إلى أنها أعلى نسبة تسجل في سورية على الإطلاق منذ بدء النزاع.

وكان برنامج الأغذية العالمي قد قال الثلاثاء إن الوضع في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة خارج دمشق "مزر".

وكانت الأمم المتحدة قد طالبت في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بإجلاء 400 مريض بينهم 29 يواجهون خطر الموت، من الغوطة الشرقية. ونددت المنظمة الدولية بنقص المساعدات الإنسانية في المنطقة فيما يتزايد عدد الأطفال المصابين بسوء تغذية، محذرة من وقوع "كارثة".

ووافقت الحكومة السورية الثلاثاء على اقتراح روسي لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية التي تحاصرها القوات النظامية منذ 2013 ما تسبب بنقص خطير في المواد الغذائية والأدوية في المنطقة التي يقطنها نحو 400 ألف شخص.

ودخلت قافلة مساعدات إنسانية تحمل غذاء ومستلزمات صحية تكفي لـ7200 شخص الثلاثاء إلى منطقة النشابية في الغوطة الشرقية، حسب ما أفاد به مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

المصدر: الأمم المتحدة/ وكالات

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG