Accessibility links

Breaking News

الداخلية الألمانية: المشتبه به في اعتداء برلين طالب لجوء باكستاني


الشاحنة التي استخدمت في دهس العشرات في برلين/ وكالة الصحافة الفرنسية

بقلم علي قيس:

أكدت وزارة الداخلية الألمانية الثلاثاء 20 كانون الأول/ديسمبر، أن عملية الدهس في سوق الميلاد في برلين مساء الإثنين "اعتداء"، فيما اعتبر وزير داخلية ولاية سارلاند الألمانية أن ألمانيا في حالة حرب بعد اعتداء برلين.

وقاد رجل شاحنة وسط سوق مزدحمة يرتادها السياح بكثافة في العاصمة الألمانية، موقعا 12 قتيلا 48 جريح بينهم 18 شخصا في حالة خطرة، في هجوم يشتبه أنه إرهابي.

وقال الوزير كلاوس بويلون لإذاعة (إس.آر) الألمانية "يتعين أن نقول إننا في حالة حرب رغم أن بعض الناس الذين يرغبون دائما في رؤية الخير لا يرغبون في رؤية ذلك".

من جهته أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير في بيان أن "الموقوف الذي يشتبه أنه سائق الشاحنة التي اقتحمت سوق الميلاد في برلين نفى ضلوعه في الهجوم وهو طالب لجوء باكستاني".

وقال ميزيير لصحافيين "مهما كان ما سنكشفه عن دوافع المهاجم، يجب ألا نسمح بأن يسلبوا منا نمط حياتنا القائم على الحرية"، مضيفا أن "أسواق الميلاد والتجمعات يجب أن تستمر مع فرض تدابير أمنية مناسبة".

وتابع أن الموقوف باكستاني وصل ألمانيا، في 31 كانون الأول/ديسمبر 2015، طالبا اللجوء.

وأوضح الوزير أن طلب اللجوء الذي قدمه الرجل ما زال معلقا، لافتا إلى عدم تبني أي جهة حتى الآن للاعتداء، لكنه شدد قائلا "لا شك لدينا إطلاقا في أن هذا الحدث الفظيع اعتداء".

وأغلقت أسواق الميلاد في برلين ليوم واحد احتراما لذكرى الضحايا وأقاربهم لكن دي ميزيير أكد على ضرورة استمرار الأسواق والاحتفالات في كل مكان آخر لأن "إلغاءها سيكون خاطئا".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG