Accessibility links

Breaking News

الإعصار ماثيو.. حاكم فلوريدا يطلب من 1.5 مليون شخص مغادرة منازلهم


منطقة كوكو بيتش في فلوريدا قبيل وصول الإعصار ماثيو

طلب حاكم فلوريدا ريك سكوت من 1.5 مليون شخص في الولاية الخميس مغادرة منازلهم تحسبا للإعصار ماثيو الذي يتوقع وصوله إلى السواحل الأميركية قادما من الكاريبي حيث خلف دمارا في عدة مناطق بينها هايتي وجمهورية الدومينيكان.

وتحدث سكوت عن احتمال أن يتسبب الإعصار الذي تتوقع الأرصاد الأميركية أن تشتد قوته مع اقترابه من الولايات المتحدة، بكارثة نظرا للرياح العاتية والأمطار التي ترافقه.

وقال سكوت في مؤتمر صحافي "غادروا، غادروا، غادروا. لم يبق سوى القليل من الوقت"، مضيفا أن السلطات تشعر بالقلق خصوصا بالنسبة لمنطقة بالم بيتش في جنوب شرق فلوريدا والتي ستكون أول منطقة سيصلها الإعصار.

وأمر الرئيس باراك أوباما من جانبه، الحكومة الفدرالية بتقديم جميع المساعدات اللازمة للولايات المتوقع أن يضربها الإعصار ماثيو. وقد أعلنت أربع ولايات في جنوب الساحل الشرقي حالة الطوارئ تحسبا لماثيو.

جانب من الاستعدادات للإعصار في فلوريدا
جانب من الاستعدادات للإعصار في فلوريدا

تحديث (5:12 ت.غ)

طلبت السلطات الأميركية من نحو مليوني شخص إخلاء مساكنهم مع اقتراب الإعصار ماثيو من سواحل البلاد، وفقا لما نشرته وسائل إعلام محلية.

وحذرت السلطات في ولايات فلوريدا وساوث كارولاينا وجورجيا المواطنين من البقاء في منازلهم إذا كانت قريبة من المناطق التي يتوقع أن يضربها الإعصار.

وتتوقع السلطات أن يصل ماثيو إلى سواحل فلوريدا، وربما يتسبب أي انحراف له في الدخول أكثر إلى أراضي الولاية.

شخص يلتقط صورا في شاطئ نيبتيون في جاكسنفيل في فلوريدا
شخص يلتقط صورا في شاطئ نيبتيون في جاكسنفيل في فلوريدا



تحديث (2:30 ت.غ)

لقي 25 شخصا مصرعهم في هايتي والدومنيكان جراء الإعصار ماثيو الذي يتحرك بقوة صوب فلوريدا وجزر البهاما.

وأوردت وكالة رويترز أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم في الدومنيكان و21 في هايتي.

ودفع الإعصار مجلس الانتخابات في هايتي إلى تأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في 19 تشرين الأول/أكتوبر.

ووصفت الأمم المتحدة ماثيو بأنه أسوأ أزمة إنسانية تشهدها هايتي منذ الزلزال المدمر الذي وقع هناك في 2010.

وحثت السلطات الأميركية ملايين الأشخاص على إخلاء الساحل الجنوبي الشرقي، وحذر حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت السكان من احتمال تعرضهم لأزمة كارثية.

تحديث (الأربعاء 6 أكتوبر 13:18 ت. غ)

تقدم الإعصار ماثيو الذي يعد الأقوى خلال عقد، الأربعاء باتجاه الولايات المتحدة بعدما خلف تسعة قتلى على الأقل واجتاح آلاف المنازل في هايتي وجمهورية الدومينيكان وبلغ كوبا.

ويواصل الإعصار تقدمه باتجاه جزر البهاماس، ويتوقع أن ينحرف نحو الشمال الغربي ليتوجه نحو الولايات المتحدة. وقد استعدت ولاية فلوريدا التي من المتوقع أن يبلغها ماثيو الخميس، وولايات جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا لوصول ماثيو بإعلان حالة الطوارئ.

وفيما حذر حاكم فلوريدا ريك سكوت في تغريدة على تويتر من أن "ماثيو لن يواجه كثيرا من الأراضي الصلبة قبل أن يصل إلى فلوريدا. وعلى سكان الولاية الاستعداد لإعصار كبير"، أعلنت حاكمة ساوث كارولاينا نيكي هالي إجلاء المناطق في دائرتها ابتداء من الأربعاء. ويشمل هذا الإجراء 1.1 مليون شخص.

إحدى المناطق التي أغرقتها الأمطار المرافقة للإعصار ماثيو في جمهورية الدومينيكان
إحدى المناطق التي أغرقتها الأمطار المرافقة للإعصار ماثيو في جمهورية الدومينيكان

وأعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن "عين الإعصار ماثيو أصابت اليابسة قرب الطرف الشرقي لكوبا"، موضحا أنه يبعد 90 كلم شرق غوانتانامو، وأن رياحه لا تزال تعصف بقوة 220 كلم في الساعة، ويتنقل بسرعة 15 كلم في الساعة.

وأجلت السلطات العسكرية الأميركية في كوبا الموظفين غير الأساسيين من قاعدة غوانتانامو، فيما احتمى السجناء الـ61 في المنشآت المخصصة لمقاومة العواصف، كما قال الجيش الأميركي.

وبحسب المركز فإن ماثيو يتسبب بسقوط أمطار غزيرة في المناطق التي يجتازها، مشيرا إلى أن الأحوال الجوية السيئة ستستمر بضعة أيام بعد مروره.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG