Accessibility links

Breaking News

داعش يخسر منطقتين بالموصل وتحطم مروحية عراقية في بيجي


مروحية عراقية من طراز مي 35/ وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة علي قيس:

عززت القوات العراقية ​مكاسبها في مواجهة داعش بعد سيطرتها على منطقتين جديدتين شرقي الموصل بينما فر آلاف آخرون من المدنيين، حسب مصادر أمنية.

وأضافت المصادر لوكالة رويترز أن أفراد وحدة خاصة تابعة لوزارة الداخلية دخلوا حي الميثاق الأربعاء، 4 كانون الثاني/يناير، وهم يقومون بتمشيطه، كما استعادت قوات مكافحة الإرهاب السيطرة على منطقة صناعية يوم الثلاثاء.

وقال أحد سكان حي الميثاق "كنا خائفين جدا"، مضيفا "وضع داعش سلاحا مضادا للطائرات بالقرب من منزلنا وكانت تفتح النار على طائرات الهليكوبتر، استطعنا رؤية عدد من مقاتلي داعش في الشارع يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة، قصفتهم طائرات".

وأعلن الجيش العراقي الأربعاء، تحطم مروحية عراقية قرب بلدة بيجي في محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، ومقتل جميع أفراد طاقمها المكون من أربعة أشخاص.

وأفاد بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة أنه "أثناء تحليق أحد تشكيلات طيران الجيش صباح الأربعاء سقطت إحدى الطائرات بسبب خلل فني قرب بيجي".

وقال نقيب في طيران الجيش العراقي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "طاقم الطائرة مكون من أربعة أفراد بينهم طياران كانوا في طريقهم إلى القيارة في واجب روتيني"، مشيرا إلى أن "المروحية من طراز مي 35 روسية الصنع يطلق عليها تسمية صائد الليل".

وبحسب الضابط، فأن المروحيات العراقية تقوم بواجبات مستمرة وتعمل من دون كلل بسبب كثرة التحليق خلال العمليات العسكرية الأخيرة.

وفي القيارة قاعدة عسكرية كبيرة تعتبر منطلقا للعمليات العسكرية باتجاه الموصل.

ويقدم طيران الجيش دعما كبيرا للقوات البرية التي تتقدم لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني أكبر مدن العراق وأبرز معاقل تنظيم داعش.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG