Accessibility links

Breaking News

داعش يهاجم المدنيين المنسحبين من أحياء الموصل


مدنيون فارون من معركة الموصل/ وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة علي قيس:

كشف تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء، 21 ديسمبر/كانون الأول، قيام تنظيم داعش في الموصل باستهداف "متعمد" للمدنيين الذين يرفضون مرافقتهم إثر انسحابهم من بعض أحيائها.

وأفاد تقرير للمنظمة، نقلا لإفادات أكثر من 50 من سكان أحياء شرق الموصل، "وقوع 18 عملية قصف بالهاونات أو هجمات قنص أو تفجير سيارات أو انفجار عبوات ناسفة، نفذها داعش بشكل عشوائي أو مباشر ضد المدنيين".

كما تحدث الشهود عن ثلاث غارات جوية استهدفت مقاتلي داعش كانوا على أسطح منازل أو في أزقة ضيقة ما "أسفر عن مقتل مدنيين"، وفقا للتقرير.

وأشار التقرير إلى "مقتل 19 شخصا وإصابة عشرات المدنيين بجروح جراء هجمات من كلا الجانبين" بين الأسبوع الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر والأسبوع الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وأكد الشهود أن "عناصر داعش أبلغوهم شخصيا وعن طريق مكبرات الصوت في المساجد أن من يرفض الانسحاب سنعتبره من الكفار وبالتالي أهدافا مشروعة مثل القوات العراقية وقوات التحالف".

وقالت لمى فقيه نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" إنّه "لو كان التنظيم يكترث حقا للناس المحاصرين لسمح لهم بالفرار إلى بر الأمان، لكنه بدلا من ذلك يقتل ويصيب الناس عشوائيا أو عمدا لرفضهم أن يكونوا دروعا بشرية"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ودفعت المعارك إلى نزوح أكثر من 100 ألف شخص من مدينة الموصل ومناطق حولها منذ انطلاق العمليات العسكرية، فيما لا يزال أكثر من مليون شخص يعيشون داخل الموصل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG