Accessibility links

مصادر محلية: فلول من داعش يتجمعون باسم "أحرار السنة" قرب طوزخرماتو


خريطة متصورة لمناطق انتشار التنظيم الجديد

التنظيم الجديد يعرف باسم "أحرار السنة" ويأتي مقاتلوه من فصائل “داعش والقاعدة وأنصار السنة والمجاميع المسلحة الأخرى".

أربيل ـ متين أمين:

"عشرة رجال مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة ويقودون دراجات نارية قاموا بتفتيشي وطردي مع أغنامي من المنطقة الجبلية جنوب كركوك"، يقول سمير البياتي، وهو راعي أغنام في العشرين من عمره.

"سألوني في البداية عن اسمي، كانوا يتكلمون العربية ويرتدون ملابس مثل ملابس داعش، والبعض منهم كان يكشف وجهه"، يضيف سمير، الذي اعتاد رعي أغنامه في المنطقة التي تفصل قضائي (طوز خرماتو) و (كفري) اللذين يسكنهما غالبية من التركمان الشيعة، والعرب السنة.

من هم هؤلاء؟ وماذا يفعلون في منطقة تحررت من سيطرة داعش منذ أشهر؟

تنظيم جديد؟

يقول عضو مجلس محافظة صلاح الدين، الملا حسن الكرمياني، إن هؤلاء المسلحين هم "بقايا" التنظيمات المسلحة التي كانت تنتشر وتفرض نفوذها في المنطقة.

ويشير الكرمياني إلى أن هؤلاء شكلوا تنظيما جديدا باسم "أحرار السنة"، يأتي مقاتلوه من فصائل “داعش والقاعدة وأنصار السنة والمجاميع المسلحة الأخرى".

يقول الكرمياني إن "أعداد مسلحي التنظيم الجديد تتراوح بين 150 و250 مسلحا، وينتشرون في المناطق الممتدة من قرى بلكانة الثلاث إلى قرية الغرة في حدود قضاء كفري، ومنه باتجاه جبل خويكة في حدود قضاء طوزخورماتو، وهذه المنطقة جبلية وعرة تقع بين مدينتي كفري وطوزخورماتو وبلدة سليمان بيك، وتضاريسها مناسبة كي تكون قاعدة للجماعات المسلحة، بالإضافة إلى أنها مناطق غنية بالنفط".

وبحسب الكرمياني فإن "أغلب المسلحين، الذين يرفعون راية بيضاء في وسطها رأس أسد، ينحدرون من بلدة سليمان بيك وقرى منطقة الحفرية، وهم من العرب، بالإضافة إلى وجود نسبة من المسلحين الكرد بينهم، ومسلحين أجانب".

يذكر أن مدينة سليمان بيك تتبع لمحافظة صلاح الدين، وتقع على الطريق الاستراتيجية بين كركوك وبغداد، وهي الآن مهدمة بالكامل بعد المعارك التي خاضتها القوات الأمنية العراقية مع تنظيم داعش في المنطقة.

قيادة التنظيم

يؤكد مسؤول في الاستخبارات العسكرية العراقية، أن أحد قادة تنظيم داعش السابقين في بلدة سليمان بيك يشرف حاليا على قيادة "أحرار السنة".

ويضيف لموقع (ارفع صوتك) مفضلا عدم ذكر اسمه "هذه المجموعة تتألف من العرب والتركمان السنة والأكراد، جميعهم من الانغماسيين (مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة يفجرون أنفسهم أثناء المعارك)، يقودهم شخص يدعى عبد الرزاق البياتي، كان يشغل في تنظيم داعش منصب نائب الوالي الشرعي في سليمان بيك".

وبحسب الخبير العسكري هاوكار الجاف فإن هناك تواجدا لهذه المجموعة المسلحة في المناطق الجبلية جنوب غرب كركوك وجنوب شرقها.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG