Accessibility links

Breaking News

وكالة الصحافة الفرنسية: عام 2016 بداية النهاية لداعش


خسر داعش أكثر من نصف الأراضي التي كان يسيطر عليها سنة 2015/ وكالة الصحافة الفرنسية/ US AIR FORCES

متابعة خالد الغالي:

وصفت وكالة الصحافة الفرنسية عام 2016 بأنه "عام بداية النهاية" لتنظيم داعش.

وقالت الوكالة في قصاصة مطولة الجمعة، 16 كانون الأول/ديسمبر، إن "الهجمات البرية والغارات الجوية المتلاحقة حدّت بشكل كبير من رقعة دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم في سورية والعراق".

وتابعت "خسر الجهاديون سيطرتهم على قرابة نصف المناطق التي احتلوها في العام 2014، وأكبر هذه الخسائر وقعت خلال عام 2016 مع تضافر جهود دول عدة في محاربتهم في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن".

وفقد داعش معاقل مهمة كان يعتمدها في حربه الدعائية مثل الفلوجة في العراق ودابق في سورية. كما تم طرده من مدينتي الرمادي في العراق ومنبج في سورية، اللتين وصفتهما الوكالة بأنهما كانتا "منطقتين استراتيجيتين وحاسمتين في ضمان التواصل الجغرافي لخلافته".

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية كذلك إلى خسارة داعش في ليبيا، حيث "تم إخرجه في وقت سابق من هذا الشهر من سرت، معقله الرئيسي في البلد الذي كان يعتبره منطلقا لتوسع دولة الخلافة".

وفي هذه الأثناء أيضا، تجري عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة الموصل، عاصمة التنظيم في العراق. ورغم صعوبة المعركة، فإن خسارة داعش للموصل "أمر غير مشكوك فيه"، تقول الوكالة.

وفي سورية، بدأت حملة موازية لاستعادة مدينة الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم الإرهابي في سورية. ووصفت وكالة الصحافة الفرنسية معركة الرقة بأنها ستكون "على الأرجح معركتهم الاخيرة".

لكن في المقابل، حذرت الوكالة من أن داعش ما زال مع ذلك يشكل تهديدا كبيرا على مستوى العالم بسبب كميات الأسلحة التي سيطر عليها، وتكتيكات حرب الشوارع التي يخوضها، وكذا "المخزون الذي لا ينتهي من الانتحاريين"، إضافة إلى إمكانية انضواء مقاتليه إلى جماعات مسلحة سرية لاحقا، وعودة آخرين إلى بلدانهم مع ما يحمله ذلك من خطر.

* يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG