Accessibility links

Breaking News

هكذا 'حفر' داعش طريق الموصل إلى بغداد


حافلة نقل ركاب على طريق الموصل تحاول تفادي حفر الطريق

بشكل شبه أوتوماتيكي، بدأ سائق سيارة الأجرة مصطفى كريم بتخفيف سرعته لكي يتلافى الدخول في حفرة على طريق الموصل – بغداد السريع.

بعد سنة تقريبا من طرد داعش من الموصل.. لا يزال السفر من وإلى المدينة التي تبعد 465 كيلومترا إلى الشمال من بغداد محفوفا بالمخاطر، وبالنسبة لسائق غير خبير، قد يعني التنقل بين المدينتين الموت.

على طول 40 كيلومترا من الطريق تنتشر أكثر من 400 حفرة وشق، الكثير منها عملها داعش بنفسه.

وصل كريم إلى مجموعة أكثر عمقا من الشقوق، فاضطر إلى النزول الى الطريق الترابي، الذي أصبح الى حد ما معبدا جراء مرور عشرات العجلات عليه يوميا.

يستمر الطريق الترابي عدة كيلومترات قبل العودة إلى الشارع العام، ويتكرر الأمر عدة مرات قبل أن تنتهي المشكلة. يقول كريم "هذا حالنا مع الطريق، داعش ترك الدمار والخراب في كل مكان تواجد فيه".

أقدم تنظيم داعش منذ بداية 2016، على مجموعة من الخطوات لإعاقة تقدم القوات العسكرية البرية العراقية صوب مدينة الموصل لتحريرها، كان من بينها تخريب الطريق الدولي بين الموصل وبغداد، فضلا عن حفر خنادق ومواضع لمسلحيه استعداداً لمعركة الموصل.

غانم خلف، مواطن موصلي من سكان قرية العذبة جنوب المدينة، رأى بعينيه مسلحي داعش وهم يدمرون الطريق، يروي لموقع (ارفع صوتك) "رأيت العديد من الجرافات والحفارات الكبيرة التي يقودها عناصر من تنظيم داعش وهي تحفر خنادق عميقة وعريضة كي لا تتمكن الآليات والدبابات والمدرعات من اجتيازها".

يقول غانم إن الطائرات دمرت بعض آليات داعش اثناء إجراء الحفريات، لكن التنظيم واصل عمليات الحفر التي استمرت عدة أشهر.

الطريق الرابط بين الموصل وبغداد/ارفع صوتك
الطريق الرابط بين الموصل وبغداد/ارفع صوتك

يقول مدير عام مديرية الطرق والجسور في المحافظة، المهندس ياسين إبراهيم "تبلغ مساحة الأجزاء المتضررة من الطريق نحو 45 ألف متر مربع، وهذه الأضرار تمتد لمسافة 40 كيلومتراً ذهاباً واياباً"، مضيفا أن مسلحي داعش دمروا القناطر الصندوقية التي تقع على الجداول المائية التي يمر فوقها الطريق.

ويلفت إبراهيم إلى أن مديرته تشرف حالياً على مشروع لصيانة بعض الحفر تنفذه محافظة نينوى، كما أن "صيانة الطريق من مفرق جنوب مدينة الموصل وحتى الحدود الإدارية لمحافظة نينوى مع محافظة صلاح الدين، ستحال خلال نيسان/أبريل الحالي إلى التنفيذ ضمن القرض الألماني لإعادة إعمار المناطق المحررة، وسيشمل المشروع إصلاح الأضرار وإعادة إكساء الطريق لمسافة 90 كيلومتراً".

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG