Accessibility links

Breaking News

أبرز أحداث عام 2016 في الدول العربية


لاجئون سوريون وعراقيون عند الحدود اليونانية -المقدونية/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة إلسي مِلكونيان:

شهد عام 2016 أحداثاً عديدة غيّرت من الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية لشعوب الدول العربية. نستطلع بعضاً منها حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

معركة حلب

استعادت القوات السورية السيطرة، في 22 كانون الأول/ديسمبر، على القسم الشرقي من مدينة حلب والذي كان تحت سيطرة الفصائل المعارضة منذ تموز/يوليو 2012. وحدث ذلك إثر هجوم مدمر أدى إلى إجلاء عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين إلى مناطق تابعة للمعارضة في شمال البلاد. واستعادت بذلك الحكومة السورية السيطرة على كامل المدينة.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 29 كانون الأول/ديسمبر، التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار شامل في سورية بين الحكومة والمعارضة المسلحة، تمهيداً لإطلاق مفاوضات سلام بمشاركة تركيا وإيران.

وأوقعت الحرب في سورية أكثر من 310 آلاف قتيل منذ اندلاعها في آذار/مارس 2011.

الإرهاب

تبنى تنظيم داعش العديد من الاعتداءات والهجمات في العالم رغم خسائره الأخيرة في سورية والعراق وليبيا، من بينها فرنسا (86 قتيلا في نيس) والولايات المتحدة (49 قتيلا في أورلاندو) وبلجيكا (32 قتيلاً في بروكسل) وألمانيا (12 قتيلاً في برلين).

وكانت تركيا هدفاً لهجمات عديدة أوقعت عشرات القتلى، نسبت السلطات بعضها إلى تنظيم داعش وبعضها الآخر إلى الانفصاليين الأكراد.

ونالت مصر أيضاً حصتها من الاعتداءات والتفجيرات بينها تفجير انتحاري في 11 كانون الأول/ديسمبر أوقع 25 قتيلاً داخل كنيسة للأقباط الأرثوذكس في القاهرة.

طالت الهجمات الإرهابية كذلك أفريقيا الغربية حيث شنّ تنظيم القاعدة هجمات في بوركينا فاسو وساحل العاج إضافة إلى الهجمات المتواصلة لجماعة بوكو حرام في نيجيريا والنيجر والكاميرون وتشاد.

الحملة ضد الإرهابيين

في ليبيا، أعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في 5 كانون الأول/ديسمبر دحر متشددي تنظيم داعش من كل أنحاء سرت، المدينة الساحلية الواقعة على بعد 450 كم شرق طرابلس والتي شكلت على مدى نحو عام محطة استقطاب رئيسية لمئات المتشددين الذين تدربوا فيها على شن هجمات في الخارج بعيداً عن ضربات التحالف الدولي في سورية والعراق.

وفي العراق، أطلقت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده أميركا في 17 تشرين الأول/أكتوبر عملية عسكرية واسعة النطاق لطرد تنظيم داعش من الموصل، ثاني كبرى مدن العراق والتي أعلن منها التنظيم المتشدد قيام "دولة الخلافة" في 2014.

وفي سورية، تخوض "قوات سوريا الديمقراطية"، المكونة من تحالف فصائل عربية وكردية سورية مدعومة من واشنطن، حملة "غضب الفرات" لطرد تنظيم داعش من مدينة الرقة، معقل المتشددين الأبرز في سورية.

كما أطلقت تركيا عملية "درع الفرات" في نهاية آب/أغسطس داخل الأراضي السورية لطرد مقاتلي تنظيم داعش من المناطق الحدودية ووقف تقدم فصائل كردية مسلحة.

حواجز أمام المهاجرين

أغلقت "طريق البلقان" في شباط/فبراير التي سلكها في 2015 مئات آلاف المهاجرين متوجهين من اليونان إلى ألمانيا.

وتوصل الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار/مارس إلى اتفاق مثير للجدل ينصّ على إعادة جميع المهاجرين الجدد الذين يصلون من الأراضي التركية إلى اليونان.

كما تحولت إيطاليا إلى المقصد الأول للمهاجرين غير الشرعيين. وقتل 4700 شخص على الأقل أو فقدوا في حوادث غرق في المتوسط عام 2016.

وفي فرنسا، أزالت السلطات في نهاية تشرين الأول/أكتوبر أكبر مدينة صفيح في البلاد هي مخيم المهاجرين في كاليه والذي كان يعرف بالأدغال ويقيم فيه حوالى سبعة آلاف مهاجر نقلوا إلى أماكن إيواء أخرى.

استمرار النزاع اليمني

فشلت عدة اتفاقات هدنة في اليمن منذ بدء عمليات التحالف العربي في آذار/مارس 2015، وكذلك المبادرات السياسية التي قامت بها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب.

وأدى النزاع إلى مقتل أكثر من سبعة آلاف شخص وإصابة زهاء 37 ألفاً منذ آذار/مارس 2015، بحسب أرقام الأمم المتحدة، إضافة إلى أوضاع إنسانية صعبة.

ورغم التدخل العسكري لقوات التحالف لا يزال الحوثيون المتحالفون مع أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح يسيطرون على أجزاء واسعة من شمال البلاد وبينها صنعاء.

انتخاب رئيس لبناني جديد

بعد نحو عامين ونصف من فراغ كرسي الرئاسة، انتخب مجلس النواب اللبناني في 31 تشرين الأول/أكتوبر الزعيم المسيحي العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية بموجب تسوية سياسية وافقت عليها غالبية الأطراف السياسية وتضمنت أيضاَ تسمية الزعيم السني سعد الحريري رئيسا للحكومة.

ونالت الحكومة اللبنانية في 28 كانون الأول/ديسمبر ثقة البرلمان بعد 10 أيام من تشكيلها.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

التعليقات

XS
SM
MD
LG