Accessibility links

Breaking News

بدرية البشر: يجب أن نقول داعش مرّة وفنّ ألف مرّة


حاورتها جنى فواز الحسن

تتحدّث الكاتبة والإعلامية السعودية بدرية البشر لموقع (إرفع صوتك) حول قدرة الفن على مقاومة الإرهاب والتطرّف، وتشارك تجربتها في هذا الإطار. وتدافع الكاتبة، التي عرفت بكتاباتها الجريئة والقادرة على اختراق مجتمعاتنا بقوّةٍ ناعمة، عن الجمال والتمسّك بالإيجابية وسط كلّ ما تعيشه منطقة الشرق الأوسط من صراعات دموية.

تقول البشر "الصراعات كانت موجود منذ الأزل وجود الفنانين والشعراء والموسيقيين كان من أبرز معالم الحضارة العربية حين كانت في شمسها وأوجّها".

الدور الوقائي للأدب

تميّز البشر بين دورين للثقافة والفن والأدب: دور وقائي ودور شفائي. وتقول "كلما كانت التربية الإنسانية تحتوي على أدب وثقافة وفن، كلما أصبحت هناك فرصة للإنسان ليقترب من جانبه الإنساني والخلّاق. ويشكّل هذا الأمر حماية من الانجراف والاستجابة لعمليات الإرهاب بمختلف أنواعه".

بعض الشباب تراجعوا عن التطرّف

تتحدّث عن تجربتها الشخصية وعن عودة بعض الشباب عن مهاجمتها بعد اطلاعهم على نتاجها الأدبي. وتقول "لا يمكن التخيّل إلى أيّ حد أنا كنت سعيدة بعودة الكثير من الشباب أو بعض الشباب الذين كتبوا لي يقولون إنّهم في يومٍ من الأيّام كانوا يقفون موقفاً متطرّفاً ومتشدداً ضدّي أنا كامرأة لديها أفكار [متنورة]".

دفاعًا عن الخير والفن

إذ تدعو البشر إلى ضرورة التمسّك بالأمل والابتعاد عن اليأس، تؤكّد أنّ ما تراه مهماً وأساسياً هو "كيفية نظرتنا للأمور". وتقول "ما يهمّ هو ألّا نيأس.. نحن نساهم بشكل أو بآخر في تكريس هذه الظلامية. كلنا نقف متفرجين كأنّ هذا المسرح مسرح جذّاب بالنسبة لنا".

تعتبر البشر أنّ هذه الظلامية "جزء وليست كل البشرية" وتدعو الشباب وكافة الناس ألّا يكونوا "عنصراً من عناصر ترويج هذه المقولات السلبية أو التركيز على أنّ كل العالم لا يوجد فيه إلّا داعش".

وتقول "العالم يحتوي الموسيقى والمسرح والثقافة والفن و يجب أن ننقذ ما نستطيع إنقاذه. إذا كنا مضطرين أن نقول مرّة واحدة أنّ هناك داعش، فيجب أن نقول عشرات المرّات أنّ هناك أدباء وهناك فن ومسرح وموسيقى وهناك خير في كلّ العالم".

*الصورة: من صفحة الكاتبة والإعلامية السعودية بدرية البشر على فيسبوك

XS
SM
MD
LG