لاجئون سوريون في الأردن/وكالة الصحافة الفرنسية
لاجئون سوريون في الأردن/وكالة الصحافة الفرنسية

أصبح محمد عدنان الذي يسكن في مخيم الزعتري للاجئين السوريين شرق العاصمة عمان، مهووسا بتعقيم نفسه كلما سمحت الفرصة له، بعد انتشار وباء فيروس كورونا في المنطقة.

يقول محمد عدنان لموقع (ارفع صوتك) "ما إن سمعنا دعوات وزارة الصحة الأردنية حول سبل الوقاية من فيروس كورونا، حتى هرع السكان لشراء مواد التنظيف ومعقم اليدين".

بعض التجار رفعوا الأسعار بشكل مفاجئ بعدما سمعوا أن الدولة الأردنية أعلنت العمل بقانون الدفاع، يقول محمد، الأمر الذي خلق ضائقة مالية لدى البعض.

ولكنّ الهاجس الصحي يبدو الأكبر لدي اللاجئين الذين يسألون: ماذا لو سجّل المخيّم إصابة كورونا؟ 

ما الإجراء الطبي لو أصيب لاجئ؟

خطة الاستجابة الصحية الأردنية الوطنية وضعت اللاجئين على قائمتها، في حال ظهرت أعراض فيروس كورونا على أحد اللاجئين في المخيمات، فستتم إحالته إلى المستشفيات الحكومية المختصة وعلاجه بالمجان وفق وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة.

وأشار الحواري إلى أن جميع العيادات الطبية داخل المخيمات هي متهيئة للتعامل مع هكذا ظروف.

إجراءات وقائية

وكانت المفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد قامت بالحد من تواجد موظفي المنظمات العاملة داخل المخيم من خلال الاكتفاء بالموظفين الذين يكون وجودهم أمراً لا بد منه، وذلك خوفا من أن يكون أحدهم حاملا للفيروس وأن ينقله إلى داخل المخيم.

لم تسجل حالات داخل مخيمات اللجوء السوري

منذ عزل المخيمات السورية بقرار وزارة الداخلية الأردنية الأسبوع الماضي، لم تسجل المخيمات السورية في الأردن أي حالة إصابة بفيروس كورونا بحسب المتحدث الرسمي باسم المفوضية محمد الحواري لـ "ارفع صوتك"، موكدًا أنهم مستمرون في تلبية جميع احتياجات الحماية العاجلة، وأن الخدمات الأساسية كالمستشفيات والعيادات لا تزال مفتوحة.

حظر التجول يشمل المخميات

وشمل قانون الدفاع - أمر الدفاع رقم ٢ الذي أصدرته السلطات الأردنية مخيمات اللجوء السوري في البلاد، والذي ينص على فرض حظر التجول اعتباراً من صباح يوم السبت 21 آذار/مارس والحبس سنة لكل مخالف بشكل فوري.

وجاء القرار في ظل ما تمر به المنطقة والعالم من ظرف صحي طارئ لمنع انتشار الأوبئة، وفي حال حدوث أي طارئ طبي للاجئين أو المواطنين، فيتوجب إبلاغ الأمن العام/الدفاع المدني للقيام باتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحتهم.

لا مخاطرة لتعريض المخيمات للتلوث بالفيروس

لا يمكن المخاطرة في تعريض المخيمات السورية ذات الكثافة السكانية لخطر انتشار فيروس كورونا، بحسب الحواري، لذا فإن المفوضية الترمت بقرارات خلية الأزمة الأردنية التي تدير الملف.

يشير الحواري إلى أن المفوضية اتخذت التدابير اللازمة للحفاظ على صحة اللاجئين مع بداية الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة الأردنية، حيث قامت في البداية بوقف عمليات الدخول والخروج إلى المخيمات.

وتستمر المفوضية العمل عن كثب مع الحكومة الأردنية ومنظمة الصحة العالمية، من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية اللاجئين والعاملين في المفوضية لضمان عدم انتشر الفيروس في المجتمع الأردني.

 

 

 

مواضيع ذات صلة:

العالم

الأردن.. تراجع في النفايات الصناعية وزيادة في نفايات الطعام

راشد العساف
06 أبريل 2020

تغير شكل النفايات في الأردن بعد أزمة فيروس كورونا المستجد بشكل ملحوظ، وعقب توقف المدن الصناعية عن العمل والمصانع وغيرها.

ملايين الأطنان من النفايات الصلبة تنتج في الاردن المصانع والبلدية والمزارع، والتي تعتبر من أكثر الأمور تعقيدا لوجود أنواع وتركيبات مختلفة من تلك النفايات.
يتم إدارتها وتشغيلها من قبل وزارة البيئة ووزارة الإدارة المحلية، بالإضافة إلى أمانة عمان الكبرى وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
ومع نفاذ قرار حظر التجول في الأردن توقفت المدن والمناطق الصناعية عن العمل، وتوقف إنتاج النفايات الصناعية الخطرة تماما.
وتتركب النفايات الصلبة في الاردن بحسب المجلس الأردني للأبنية الخضراء، من نفايات بيولوجية بنسبة 51% والورق والكرتون 14%، والبلاستيك 15%، والمعادن 4%، والزجاج 4%، والأنسجة 1%، والخشب ونفايات الحدائق 1%، ونفايات أخرى 10%. 


نفايات كورونا 
وبلغ حجم النفايات الطبية التي تعاملت بها الكوادر الطبية مع المصابين بفيروس كورونا المستجد خلال 27 يوما، نحو 12 ألف كغم، تم حرقها بالكامل في منطقة مخصصة على حرارة تتراوح بين 800 - 1000 درجة مئوية.
يقول مدير مستشفى الأمير حمزة عبد الرزاق الخشمان في عمان لموقع (ارفع صوتك)، إن النفايات الطبية "لا يتم التعامل معها من قبل الإنسان، بل تجمع بآلة خاصة، وتُغلّف وتوضع بأكياس حمراء اللون، ثُم تنقل من قبل شركة متخصصة ويتم حرقها في منطقة أخرى".
ويستخدم مستشفى الأمير في عزل الحالات المصابة التي ثبت إصابتها بفيروس كورونا. 
وبحسب بيانات وزارة الصحة الأردنية، فأن حجم النِّفايات الطِّبية اليومي في مناطق العزل يتراوح بين 300-600 كيلو غرام، وهذه الكمية يتم التَّعامل معها بحذر شديد، ووفق طرق علمية طبية مدروسة. 


النفايات المنزلية
وحددت أمانة عمان أوقات إخراج النفايات من الساعة 8 صباحا ولغاية 10، وللفترة المسائية من الساعة 4 ولغاية 7 مساء، خلال فترة حظر التجول. ودعت إلى الالتزام والتعاون مع الكوادر البشرية من عمّال النظافة.
ويعمل في جمع النفايات في عمان نحو 4500 عامل وطن (الاسم الرسمي لعمال النظافة) في الميدان، يعملون ضمن فترات صباحية ومسائية وليلية، على استدامة نظافة المدينة.

نفايات الخبز
وأحدث قرار حظر التجول الذي بدأ في 16 آذار/ مارس الماضي، ارباكا لدى فريق التزويد الحكومي في مناطق مختلفة في الأردن، بعد منع بيع الخبز مباشرة من المخابز، واقتصار البيع عبر حافلات تابعة لأمانة عمان الكبرى والبلديات في الأحياء والمناطق. 
ودفع فشل الفريق الحكومة إلى إعادة البيع من المخابز، ما خلق ردة فعل عكسية لدى المواطنين بشراء كميات كبيرة من الخبز خوفا من توقف عمل المخابز مرة أخرى. 
لكن القرار الحكومي سمح بفتح المخابز ومحال التموين بشكل مستمر لاستدامة الحياة.
وبلغ حجم نفايات الخبز بعد ذلك 35 طن في مدينة عمان وحدها خلال 48 ساعة بحسب محافظ العاصمة سعد شهاب. 

عن الخبز المُلقى في عمّان .. عامل وطن يتحدث

عن الخبز المُلقى في عمّان .. عامل وطن يتحدث #نوافذ #الأردن #كورونا

Posted by ‎Nwafeth - نوافذ‎ on Thursday, April 2, 2020

معدل تولد النفايات 
ويبلغ متوسط معدل تولد النفايات 0.99 كغم للفرد الواحد باليوم في المناطق الحضرية، و0.87 كغم للفرد في المناطق الريفية بحسب المجلس الأردني للأبنية الخضراء، وتقدر نسبة تغطية عملية جمع النفايات الصلبة الحالية 90% في المناطق الحضرية و70% في المناطق الريفية. 

وتتوزع مكبات النفايات في الأردن على 18 مكب رسمي، 4 مكبات في المنطقة الشمالية، و5 في المنطقة الوسطى و9 في المنطقة الجنوبية. 

راشد العساف