لقطة من مقتنيات المتحف
لقطة من مقتنيات المتحف

متابعة إلسي مِلكونيان:

لم يثنهم وجودهم في بلاد الشتات عن المحافظة على تراثهم. هؤلاء هم الكلدانيون الذين افتتحوا متحفاً لهم في مدينة ديترويت الأميركية والتي تضم أكبر عدد من أبناء الجالية منذ سنوات عدة.

​​

ويحمل هذا المتحف اسم "متحف التراث الكلداني". وفيه خمسة معارض مختلفة تحوي لوحات ومجسمات تحكي تاريخ هذه الفئة من العراقيين وحياتهم في مناطق سهل نينوى، شمال العراق، على مدى خمسة آلاف عام.

من مقتنيات المتحف

​​

إضافة إلى التعريف بتاريخ العراق تقول مديرة المتحف ميري رومايا "المتحف هو فرصة للناس كي تضطلع على التراث والتاريخ الكلداني في العراق".

من جهة أخرى، يثني زوار المتحف على ما بذلته الجالية الكلدانية العراقية لإبراز هذا الصرح إلى الوجود. وتوضح عضو المتحف، فرجين عرض أن المعرض "ليس للأجانب فقط، بل لأطفالنا الذين لا يعرفون شيئاً عن حياة آبائهم وأجدادهم في العراق، ولكن هذا المتحف سيعرفهم على تاريخهم ربما للمرة الأولى".

المصدر: قناة الحرة عراق بتصرف. 

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.