عربات عسكرية عراقية قرب الحويجة- أرشيف
عربات عسكرية عراقية قرب الحويجة - أرشيف

المصدر - موقع الحرة:

أعلن رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي صباح الخميس انطلاق المرحلة الأولى من عملية تحرير الحويجة بمحافظة كركوك من قبضة تنظيم داعش.

جاء ذلك في بيان نشره العبادي على صفحته في موقع فيسبوك.

​​وكتب العبادي على صفحته "مع فجر يوم عراقي جديد، نعلن انطلاق المرحلة الأولى من عملية تحرير الحويجة وفاء لعهدنا لشعبنا بتحرير كامل الأراضي العراقية وتطهيرها من عصابات داعش الإرهابية التي أذاقها المقاتلون العراقيون الشجعان الموت ومر الهزيمة في جميع عمليات التحرير الظافرة".

وأثنى العبادي في منشور آخر على القوات العراقية "بجميع صنوفها وتشكيلاتها"، لافتا إلى أنها "تخوض أكثر من معركة تحرير في وقت واحد وتحرز الانتصار بعد الانتصار".

وكان القيادي في الحشد الشعبي علي الحسيني قد أبلغ "راديو سوا" في وقت سابق أن أكثر من 40 ألف مقاتل سيشاركون في معركة الحويجة، وقال إن المنطقة المحيطة بها كبيرة جدا ووعرة وجبلية وبحاجة إلى محاور عمليات عدة.

وأكد أن الجهات المعنية ستوفر ممرات آمنة لإجلاء أهالي المدينة.

وألقت طائرات تابعة للقوات الجوية العراقية آلاف المنشورات على مناطق الحويجة في وقت سابق، حذرت فيها داعش من "ساعة الحساب".

وتواصل القوات العراقية مدعومة بفصائل من الحشد العشائري في الوقت الحالي عملياتها لاستعادة قضاء عنه في محافظة الأنبار غرب البلاد.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد أعلن نهاية الشهر الماضي تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من أيدي داعش.

وتم خلال شهر تموز/يوليو إعلان النصر على التنظيم في الموصل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري
يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري

مع انطلاق فعاليات "أسبوع الغدير" بمشاركة 12 دولة، أكدت وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، إعداد خطة لتأمين أجواء عيد الغدير الأغر وتسهيل دخول وحركة الزائرين في النجف الأشرف وباقي المحافظات.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد مقداد ميري، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة أكملت المستلزمات والاستحضارات الخاصة بالمناسبة وستنفذ الخطة في توقيتاتها بمحافظة النجف الأشرف حيث المرقد العلوي الشريف بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والدفاع".

وأضاف أن "الخطة تتضمن تأمين أجواء الاحتفال بعيد الغدير في النجف الأشرف وباقي المحافظات وسنتجنب القطوعات قدر الإمكان ولكن إذا دعت الحاجة ستكون هناك قطوعات مؤقتة".

والخميس الماضي، أعلنت اللجنة العليا الخاصة بفعاليات "أسبوع الغدير" في العراق عن استكمال التحضيرات والاستعدادات الخاصة بتلك المناسبة الدينية التي جرى إقرارها عطلة رسمية، مؤخرا، مما أثار الكثير من الجدل في البلاد.

ويحتفل الشيعة في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم الهجري بـ"عيد الغدير"، وهو التاريخ الذي ألقى به النبي محمد، خطبة الغدير في منطقة "غدير خم"، أثناء عودته من آخر حجة له (حجة الوداع)، في السنة العاشرة للهجرة، وولى فيها ابن عمه، الإمام علي، إماما على المسلمين من بعده، حسب الرواية الشيعية.

وكان البرلمان العراقي أقر في مايو الماضي مشروع قانون العطلات الرسمية، بما تضمن عطلة "عيد الغدير".

وقال رئيس اللجنة، أحمد القريشي، لوكالة الأنباء العراقية (واع) إن "اللجنة العليا الخاصة بتنظيم الفعاليات وإحياء المناسبات، أكملت استعداداتها الخاصة بهذه المناسبة".

وأوضح أن "فقرات وفعاليات هذه المناسبة تتوزع على مجموعة من الأنشطة التي رعيت من خلالها محاولة الوصول إلى مختلف الفئات والشرائح الاجتماعية بناء على دوائر العمل الثلاثة المحلي والوطني والإقليمي".

وقال إن "الزائرين والمتابعين على موعد مع عيد استثنائي حاولنا من خلاله إيصال فكرة بأن الغدير سينطلق بآفاق جديدة داخل العراق وخارجه".