مدخل البرلمان العراقي_أرشيف
مدخل البرلمان العراقي_أرشيف

المصدر - موقع الحرة:

صوت مجلس النواب العراقي الاثنين على قرار يلزم رئيس الوزراء حيدر العبادي بنشر قوات في المناطق التي استولى عليها الأكراد عام 2003 فيما يصوت إقليم كردستان العراق في استفتاء حول الاستقلال.

وأصدر البرلمان مجموعة من القرارات ضد الاستفتاء، أبرزها "الزام القائد العام للقوات المسلحة (حيدر العبادي) للحفاظ على وحدة العراق بنشر القوات في كل المناطق التي سيطر عليها الإقليم بعد 2003".

وتقع المناطق المتنازع عليها خارج المحافظات الشمالية الثلاث التي تشكل الإقليم، وكانت محط نزاع بين بغداد وأربيل.

وتضم هذه المناطق مدينة كركوك الغنية بالنفط، وأجزاء من نينوى في شمال البلاد فضلا عن أجزاء في محافظتي ديالى وصلاح الدين شمال البلاد.

وقال مراسل "الحرة" في بغداد إن البرلمان صوت أيضا على "إعادة السيطرة على حقول النفط في كركوك".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أكد أن استفتاء إقليم كردستان "يمس بوحدة العراق وأمنه ومخالف للدستور ولن نعترف بنتائجه".

وأضاف في خطاب متلفز الأحد أن "العراق لكل العراقيين، ولن نسمح بأن يكون ملكا لهذا أو ذاك"، وأنه لن يتخلى "عن المواطنين الكرد".

وأوضح العبادي أن معظم مشكلات إقليم كردستان داخلية وليست مع حكومة بغداد، مؤكدا أن الصعوبات المالية في الإقليم ناتجة عن "الفساد وسوء الإدارة".

 يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.