أبو بكر أحمد أمين
أبو بكر أحمد أمين

أربيل - صفاء المنصور:

أبو بكر حمد أمين (٦٠عاما)  بائع نايات في سوق القيصرية في مدينة أربيل.

يقول أمين لموقع (إرفع صوتك):

"أعمل في بيع النايات والآلات الموسيقة الأخرى منذ عام ١٩٨٩.

أحب سماع وعزف الموسيقى لذلك جعلت عملي قريبا من هوايتي، فالنجاح في العمل يتطلب أن تكون محبا لعملك ولست مرغما عليه.

خدمت ١٤ عاما في الخدمة الإلزامية للجيش السابق، وقد ضيعت هذه الخدمة الكثير من عمري وحرمتني من ممارسة هواياتي.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. البعض ينظر إليها وكأنها من المحرمات دينيا

عملي جيد والحمد لله وأنا مقتنع برزقي، سواء كان قليلا أو كثيرا، المهم السلامة والطمأنينة.

للأسف الكثير من شباب اليوم يتعلقون بأشياء غير جيدة مثل التدخين أو المقاهي ويستخدمون الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل سلبي.

على الشباب الاستفادة من أوقات فراغهم في تعلم الموسيقى أو ممارسة الرياضة أو الفن ليصنعوا لهم مستقبلا جيدا بعيدا عن المشاكل".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.