لم يستطع سكان الشرقاط الاقتراب من النهر مدة ثلاث سنوات/إرفع صوتك
لم يستطع سكان الشرقاط الاقتراب من النهر مدة ثلاث سنوات/إرفع صوتك

صلاح الدين- هشام الجبوري:

بعد سيطرة عناصر تنظيم داعش على مدينة الشرقاط، سنة 2014، منع التنظيم لأسباب مجهولة  سكان المدينة من الاقتراب من نهر دجلة الذي يمر عبر الشرقاط ويقسمها إلى نصفين.

وبعد تحرير الجانب الأيمن من الشرقاط من قبل القوات العراقية، أصبح النهر خط تماس مع تنظيم داعش الذي بقي مسيطرا على الضفة اليسرى للنهر. ولم يستطع سكان المدينة الاقتراب من النهر حتى الضفة اليسرى قبل أسبوع.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. مكتبة بسيارة كلاسيكية تجوب عمان القديمة

يقول طارق أحمد "فرحة التحرير لم تكتمل حتى اغتسلنا في مياه دجلة بعد قطيعة دامت أكثر من ثلاث سنوات. كنّا لا نستطيع الاقتراب من النهر، فقد كان قناصو التنظيم يستهدفوننا كم انتظرت هذه اللحظة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.