عنصر في قوات البيشمركة - أرشيف
عنصر في قوات البيشمركة - أرشيف

المصدر - موقع الحرة:

أعادت قوات البيشمركة الكردية صباح الخميس فتح الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل، بعد أن كانت قد أقفلتها فجرا، إثر رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد والإقليم، بحسب ما أفاد به مسؤول عسكري كردي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "أعيد فتح الطريقين الرئيسيين المؤديين إلى مدينة الموصل من اتجاهي مدينتي دهوك وأربيل بعد ساعات من إغلاقهما من قبل قوات البيشمركة الكردية إثر مخاوف من احتمال هجوم للقوات الأمنية العراقية على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل".

تحديث: 9:00 ت. غ.

قطعت قوات البيشمركة الكردية فجر الخميس الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل، بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد والإقليم، بحسب مسؤول عسكري في هذه القوات في أربيل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القيادي أن "هذه الإجراءات احتياطية بعد أن لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الأمنية العراقية بالقرب من السواتر الأمامية لقوات البيشمركة".

وكانت حكومة إقليم كردستان قد أصدرت مساء الأربعاء بيانا دعت فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى الحوار "للحيلولة دون إطالة هذا العقاب الجماعي"، في إشارة إلى الإجراءات التي فرضتها بغداد على الإقليم بعد تنظيمه استفتاء على الاستقلال.

وجاء في البيان "إننا مستعدون لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي في ما يتعلق بالمنافذ، التجارة الداخلية، تأمين الخدمات للمواطنين، البنوك والمطارات".

تحديث: الخميس، 7:30 ت. غ.

 

أكد المتحدث باسم مكتب رئاسة الوزراء العراقية سعد الحديثي أنه ليست لدى الحكومة أية نية للهجوم على إقليم كردستان.

وقال الحديثي في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية الكردية إنه "ليست لدى الحكومة العراقية أية نية للهجوم على كردستان"، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية مستعدة للحوار مع الإقليم "وفقا للشروط التي أعلنا عنها سابقا".

ولفت الحديثي إلى أن" القوات العراقية تحارب فقط إرهابيي تنظيم داعش".

تحديث (17:16 ت غ)

قالت حكومة إقليم كردستان العراق الأربعاء إن قوات الحكومة العراقية وفصائل الحشد الشعبي تستعد "لهجوم كبير" على القوات الكردية في منطقة كركوك.

وقال مجلس أمن الإقليم في تعليق على تويتر أكده مسؤول كردي "نتلقى رسائل خطيرة بأن القوات العراقية، وبينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، تعد لهجوم كبير... على كردستان".

وأضاف أنه يجري الإعداد للهجمات في منطقتي كركوك والموصل.

​​وكانت الحكومة المركزية في بغداد قد اتخذت سلسلة من الإجراءات ضد الإقليم على خلفية استفتاء تقرير المصير الذي أجري في 25 أيلول/سبتمبر.

وأصدرت محكمة عراقية الأربعاء أوامر بإلقاء القبض بحق رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء، حسب ما ذكر المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.