خريطة توضح موقع مدينة ربيعة وفيش خابور قرب الحدود السورية
خريطة توضح موقع مدينة ربيعة وفيش خابور قرب الحدود السورية

المصدر - موقع الحرة:

اتهمت سلطات إقليم كردستان العراق قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي بشن هجوم الثلاثاء باتجاه الحدود التركية حيث يوجد قطاع من خط أنابيب تصدير النفط الكردي.

وكتب همين هورامي المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان العراق على تويتر بأن قوات البيشمركة "صدت الهجوم ودفعت الحشد الشعبي إلى ربيعة".

​​ونفى متحدث عسكري عراقي لم تكشف رويترز عن هويته، حدوث أي اشتباكات في منطقة ربيعة التي تقع على بعد 40 كيلومترا إلى الجنوب من منطقة فيش خابور الحدودية التي تسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية.

وكان مسؤول بالمجلس الأمني لحكومة كردستان قال الاثنين إن القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران تنشر دبابات ومدفعية في ربيعة شمال غربي الموصل.

وقال مستشار أمني بحكومة العراق الاثنين إن منطقة فيش خابور تضم معابر إلى تركيا وسورية تريد بغداد السيطرة عليها من دون أن يوضح ما إذا كان يجري التحضير لعملية عسكرية.

ويصل خط الأنابيب المار عبر الإقليم الكردي إلى محطة قياس في فيش خابور ثم يصب في خط أنابيب آخر ينقل النفط إلى الساحل التركي على البحر المتوسط لتصديره.

وزارة البيشمركة

في السياق ذاته، اتهمت وزارة البيشمركة في بيان الثلاثاء قوات الحشد الشعبي وقوات عراقية أخرى بأنها "لا تلتزم بأي اتفاق أو محادثات بين حكومة إقليم كردستان والعراق لإعادة نشر قوات البيشمركة. إنهم يبنون المزيد من القوات، مع النية لانتهاك كرامة شعب كردستان. إنه ليس مقبولا، ونحن ندافع بجميع قواتنا".

 

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة . أرشيفية - تعبيرية
السفارة العراقية في أنقرة تتابع الحادثة- أرشيفية

أكدت السلطات العراقية مقتل مواطنين عراقيين في ولاية "أفيون قرة حصار" التي تقع جنوب غرب تركيا. 

وأعلنت السفارة العراقية لدى أنقرة، متابعتها لـ"ملابسات مقتل عراقيين" مع السلطات المختصة في تركيا، بحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت السفارة في بيان أن السفير العراقي لدى تركيا، ماجد اللجماوي، التقى بأهالي القتلى وقدم تعازيه لهم.

وأكد السفير اللجماوي أن "السفارة تتابع مع السلطات التركية المختصة عبر القنوات الدبلوماسية ملابسات القضية، والأسباب التي أدت إلى حدوثها".

وأشار إلى أن القسم القنصلي والقانوني في السفارة يجريان تنسيقا مع "الجهات التركية المختصة لتحقيق زيارة ميدانية بالسرعة الممكنة للوقوف على ملابسات الحادث".

وأضاف السفير أنه سيتم "متابعة القضية في جميع مراحل مراحلها التحقيقية والقضائية".

ولم تذكر السفارة أو "واع" أي تفاصيل أخرى تخص ملابسات مقتل العراقيين.