قيس الخزعلي (يمين) ومقتدى الصدر (يسار)
قيس الخزعلي (يمين) ومقتدى الصدر (يسار)

قبل 10 أيام، عزل مقتدى الصدر خطيب جمعة من تياره في محافظة ذي قار بسبب الإساءة لصفحة فيسبوك!

لكنها ليست أية صفحة. إنها صفحة "صالح محمد العراقي".

في منتصف هذا الشهر، أخرجت صفحة "صالح محمد العراقي" الآلاف من أنصار التيار الصدري في مظاهرات حاشدة في بغداد وكربلاء وبابل وواسط والبصرة والنجف.

وبتدوينة واحدة، أعادت الصفحة الصدريين إلى قواعدهم (لم يعودوا سالمين في الحقيقة، فقد قتل منهم أربعة أشخاص في التظاهرات).

​​"قال لي قائدي...لا داعي للاعتصام فهذا شهر الصيام"، كتب العراقي.

لا أحد يعرف من هو صالح محمد العراقي هذا. وهل هو شخصية حقيقية أصلا؟ هل هو أحد مساعدي مقتدى الصدر أم أنه مقتدى نفسه؟

مهما يكن، يحظى صالح العراقي بتأثير غير مسبوق.

لكن صالحا لم يعد وحده. صار له "خصم رقمي" جديد: طالوت الشروگي.

يمثل طالوت وجهة نظر قيس الخزعلي، زعيم مليشيا عصائب أهل الحق، الخصم اللدود لمقتدى (انشق عنه سنة 2008).

وكما العراقي، لا أحد يعرف هوية طالوت الشروگي ولا علاقته بقيس الخزعلي. لكن ما يكتبه يحظى بتأييد واسع وسط مؤيدي العصائب.​

​​لكل من العراقي والشروگي صفحات باسمهما على فيسبوك وتويتر ويوتيوب. الأول يتابعه أكثر من 620 ألف شخص على فيسبوك، فيما لا يزال الثاني في بداياته (11 ألف متابع).

العراقي ضد الشروگي

دخل طالوت الشروكي وصالح محمد العراقي في حرب وسجالات حادة منذ أيام، على خلفية محادثات واتساب مسربة لعدد من النواب العراقيين، بينهم النائب عن كتلة "صادقون" سعد الخزعلي.

ووصفت هذه المحادثات بأنها تتضمن سخرية واستهزاء بزعيم التيار الصدري.

بادر صالح محمد العراقي إلى كتابة تدوينة قال فيها إنه أطلع مقتدى الصدر على "المحادثات المسيئة"، وأن الأخير سأل عن رأي قيس الخزعلي في الموضوع.

وأرفق العراقي تدوينته برسم لمقتدى الصدر وعليه عبارة "لن تفجع الحنانة مرتين". ​

​​خلال المحادثات المفترضة، بين العراقي ومقتدى الصدر، وصف زعيم التيار الصدري الخزعلي بأنه "يعشق السياسة" و"الدنيا"، وبأنه تنكر لمرجعه (محمد محمد صادق الصدر والد مقتدى) ونسي آل الصدر.

اكتفى قيس الخزعلي بالرد بتغريدة مبهمة قال فيها: "الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها" في إشارة إلى الحديث النبوي.

لكن الرد القوي جاء من صفحة طالوت الشروگي على فيسبوك. استنكر الشروگي "ردة الفعل فقط ضد العصائب"، رغم أن نائبا واحد منهم شارك في المحادثات. بينما الآخرون من كتل أخرى.

"لماذا عدم التحسس من نواب بدر رغم أنهم أكثر"، كتب الشروگي على صفحته.

الملفت أيضا أن الشروگي كشف أن قيس الخزعلي حول النائب البرلماني "إلى المكتب التنظيمي للتحقيق معه".

وبعد يومين فقط، أعلن النائب سعد الخزعلي اعتذاره رسميا لزعيم التيار الصدري.​

تحول الخلاف بين الشروكي والعراقي إلى سجال حاد شارك فيه الآلاف من أتباع التيار الصدري والعصائب.

تدوينة العراقي وحدها تمت إعادة مشاركتها أكثر من 4400 مرة، وعلق عليها 30 ألف شخص.

خلف السجال الحاد تخوفات من أن يتحول إلى مشادات في الشارع. 

أرستقراطية وشيوعية!

يقدم طالوت الشروگي نفسه على أنه صوت الفقراء وممثل "الطبقة المنسية" في مواجهة "العراقي" ممثل الأرستقراطية الدينية والعائلية، مثل آل الصدر.

على صفحته في تويتر كتب الشروگي: "طالوت القرآني كان بكل معنى الكلمة (شروگيا) لأنه كان فقيرا من حيث المادة وعاديا من حيث النسب ولم يكن أرستقراطيا".

وفي إحدى تدويناته على فيسبوك، قال أيضا: "هذه هي الهوية (الشروگية) التي نتغنى بها فخرا.. ونلوذ بها نصرا. هي ليست كـ"الأرستقراطية" تدوس بقدميها كي تعلو.. وتنظر إلينا من فوق بكراهية وتكبّر".

يقول أمير عبد العزيز، وهو ناشط عراقي، "استعمال مفردة الشروكي لها دلالتها.  صالح يمثل عائلة عريقة.. طالوت يمثل الهامش. بعض أفراد العصائب يعتقدون أنّ ثمة تمييزا طبقيا داخل الصدريين. يعتقدون أن أبناء النجف يعاملون أبناء الجنوب ومدينة الصدر معاملة عنصرية".

أما الصحفي والكاتب العراقي صالح الحمداني، فعلق في حسابه على فيسبوك قائلا: ​

 

حرب بالوكالة

لم يختر أي من مقتدى الصدر أو قيس الخزعلي مكتبهيما الإعلاميين أو ناطقين رسميين باسمهما للتعبير عن مواقفهما خلال السجالات الأخيرة. تكفل بذلك صالح العراقي وطالوت الشروگي.

"الصفحة الوهمية تبقى فيها مساحة زئبقية" تسمح بتسريب "أمور لا يمكن تسريبها بشكل رسمي"، يقول أمير عبد العزيز.

ينتمي عبد العزيز أيضا إلى التيار الصدري لكنه غير معجب بأسلوب "حرب الصفحات"،  ويوجه انتقادات لاذعة لصفحة "صالح محمد العراقي".

ومع ذلك، يرى الناشط العراقي أن الصدر والخزعلي في "حاجة لمثل هذه الصفحات".

في تدوينته، وصف العراقي تنظيم الخزعلي بـ"المصايب". وشن هجوما لاذعا على أمينه العام.

"مثل هذا الهجوم، في هذا الوقت، مستبعد أن يصدر بشكل رسمي سواء من زعيم التيار الصدري أو من الناطق باسمه"، يقول عبد العزيز.

وبدوره، وصف مقتدى الصدر أعضاء العصائب بأنهم "بلا ورع"، واتهم زعيمهم قيس الخزعلي بأنه "بدل مرجعه" وبأنه يجمع نوابا يبغضون آل الصدر. وهو ما يصعب صياغته في بيان رسمي.

في رده، رفض طالوت الشروگي كل التهم التي أوردها مقتدى الصدر وصالح العراقي ضد الخزعلي، وانتقد وصف مؤيدي العصائب بأنهم "بلا ورع".

صفحات تقود الجماهير

تحظى صفحتا العراقي والشروگي بتأثير واسع. وقبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة، كانت صفحة صالح محمد العراقي هي من نشر "ثوابت" والتزامات مرشحي "تحالف سائرون".

وفي منتصف هذا الشهر، قادت حملة واسعة ضد قياديين في التيار الصدري اتهمهم مقتدى "بالعمل التجاري الحكومي باسم التيار".

واستجاب الآلاف لنداء الصفحة للاعتصام أمام محالات تجارية في ملكية القيادات المتّهمة بالفساد "فلا يدخلنها أحد للتسوق والتبضع لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام". وانتهت التظاهرات بإحراق مول البشير في النجف وبمقتل أربعة من الصدريين.

يقول أمير العزيز: "كثيرون يعتقدون بأن صالحا هو مقتدى الصدر. ومن لا يعتقد ذلك، يعتقد بأنّه مقرب منه. ولهذا فقوله مسموع بين الصدريين".

في الواقع، يستعمل صالح أسلوبا شبيها بأسلوب مقتدى الصدر في تدويناته على تويتر وفيسبوك.

يقول عبد العزيز: "يعرف (العراقي) كيف يخاطب الصدريين.. يخاطبهم بلهجة قائدهم ولسانه حتى يكون التأثير قويا".

قبل أربع سنوات، وجه أحد أتباع التيار الصدري سؤالا إلى مكتب مقتدى الصدر يسأل إذا كان الاعتراض على صالح العراقي يعني اعتراضا على شخص مقتدى نفسه.

يبدو السؤال صعبا. فلو اعتبر الصدر أن الاعتراض على العراقي يمثل اعتراضا عليه، لسمح ذلك لكثيرين بالقول إنهما شخص واحد. لذا، كان جواب مقتدى ضبابيا وعاما: "هو ينشر مقالاته وأفكاره.. وهي إن كانت نقذا لاذعا إلا أنها من النقد البناء".

مهما يكن، تحظى الصفحة بحماية خاصة من مقتدى الصدر. فعندما صدر قرار عزل خطيب الجمعة في ذي قار، تم تبريره بـ"التشكيك بثقة حجة الإسلام والمسلمين السيد مقتدى الصدر.. وهو الحاج صالح محمد العراقي"، وفق ما قال بيان صادر عن مكتب الصدر تناقلته وسائل الإعلام العراقية.​

​​تنشر الصفحة بشكل متكرر صورا خاصة لزعيم التيار الصدري، ما يؤكد القرب الدائم لمديرها من مقتدى. وأحيانا يتحدث صالح العراقي بأن مقتدى الصدر "قال له" أو "طلب منه".

وبدورها، تنشر صفحة طالوت الشروگي أخبارا خاصة عن قيس الخزعلي وتتكلم باسمه أيضا.

ولا يخفي مقتدى الصدر دعمه لصفحة صالح محمد العراقي. وصفها مرة بأنها "صفحة أعانتنا في الشدة والرخاء". وقال عنها مرة: "تلك الصفحة هي من يمثلنا من جديد".

تدوينات صالح العراقي نفسه يعاد نشرها على الموقع الرسمي لمكتب مقتدى الصدر.

لكن هذا لا يعني وجود معارضة لصفحة العراقي داخل التيار الصدري نفسه.

أمير عبد العزيز، وهو أحد هؤلاء المعارضين، يقول إنهم "قليلون جدا وغير مؤثرين لأن الصفحة مدعومة بشكل قوي من القاعدة الصدرية ومن القيادة في الوقت ذاته".

 

مواضيع ذات صلة:

العراق

متى أدخل حرم الجامعة؟

27 مارس 2020

رحلة الدراسة في العراق باتت صعبة جدا، معوقات مادية، أمنية، سياسية، اجتماعية، تدريسية بل وحتى صحية.

أربع سنوات ضاعت من عُمِر عُمَر الطائي، الطالب في مرحلة السادس علمي/ تطبيقي.

"عام 2014 كنت في مرحلة الرابع، ضاعت 3 سنوات بسبب داعش، حيث كنا نعيش في الجانب الأيسر من الموصل"، يقول عمر الذي يقيم حاليا في أربيل.

ويضيف "بعد التحرير انتقلنا للعيش في بغداد، وهناك خسرت سنة دراسية خامسة، بسبب صعوبة المعيشة وعدم استقرار إقامتنا".

انتقل عمر مؤخرا مع عائلته للعيش في عاصمة إقليم كردستان (شمال العراق)، ومضت أشهر الدراسة الأولى بسلام، كان يحسب الأيام بانتظار "امتحانات البكلوريا"، الخطوة الأخيرة قبل دخول الحرم الجامعي.

"في الأشهر الأخيرة كنت أشعر بقربي من دخول الجامعة، أحلم أن أكون طالبا في كلية الهندسة، أن احمل كتبي وأخرج مبكرا وأصعد باص النقل العام كأي طالب جامعي آخر اعتدت أن أصادفه عندما أذهب إلى المدرسة"، يروي عمر.

لكن أحلامه سرعان ما قابلها تهديد جديد، "أحلامي تحولت إلى كابوس"، يصف الشاب عمر، موضحا "تداول العالم خبر فيروس كورونا، وبين ليلة وضحاها هاجم المرض أربيل، وتوقفت الدراسة مجددا".

لا يعرف عمر إلى متى سيبقى تاركا مقعده الدراسي، ولا يعلم موعد الامتحانات النهائية، ولا يعلم إن كان سيرى مقعده في الجامعة الذي تأخر موعده خمس سنوات.

اعزائي الطلبة مشوا قضية التعليم الالكتروني شلون مجان بالتالي راح يوصل قرار يخدمكم وينهي هاي المهزلة، ولحد يخاف هالسنة متضيع .. ❤️ اطمنوا والله راح يجي قرار يفرح الطلاب ❤️

Posted by Alj Zay Bane on Thursday, March 12, 2020

أكثر من مليون طالب

حال عمر كحال آلاف الطلبة في الموصل، ونحو مليون طالب في العراق، ومئات الملايين حول العالم.

تقول منظمة اليونيسف إن الأطفال في العراق، يدفعون مثل الأطفال في جميع أنحاء العالم، ثمناً باهظاً ناجم عن انتشار COVID 19، مع وجود أكثر من 800 مليون طفل خارج المدرسة حالياً حول العالم.

وفي تصريح صحفي لموقع (ارفع صوتك) تقول المنظمة "عانى قطاع التعليم في العراق بسبب عقود من عدم الاستقرار والعنف. وتقدر اليونيسف أن هناك 1.2 مليون طفل في العراق لا يزال التعليم بعيد المنال بالنسبة لهم".

وتضيف "لقد تأثر المراهقون العراقيون بشكل خاص بهذا الأمر، حيث تتراوح أعمار حوالي 68٪ من الأطفال خارج المدرسة بين 12 و17 عامًا".

وحتى في الظروف الطبيعية، يعاني التعليم في العراق عدة مشاكل.

وفي هذا الصدد تقول اليونيسف "بالنسبة للأطفال الملتحقين بالمدارس، تظل جودة التعلم أقل من المستوى. في مناطق النزاع السابقة، تعمل المدارس في نوبتين أو ثلاث نوبات مع ما يصل إلى 60 طالبا في الصف".

وتتابع "من الصعب جدًا على الأطفال التعلم في ظل هذه الظروف ومعدل التسرب مرتفع. من المهم بشكل خاص للعراق أن يكون لديه نظام تعليمي عالي الجودة ويزود الأطفال بالمعرفة والمهارات المناسبة لسوق العمل اليوم".

التعليم عن بعد

المحصلة، أغلقت المدارس أبوابها اليوم بسبب جائحة كورونا.

أعلنت وزارة التربية العراقية أنها وضعت خطة للتدريس عبر الإنترنت، وخطة أخرى للتعليم عن بعد.

فيما أوضحت اليونيسف أن "وزارتا التعليم في بغداد وفي إقليم كوردستان-العراق تقوم بإتاحة الدروس عبر الإنترنت والمساعدة في الحد من التأثير على التعلم".

حديث إعلامي فقط

لكن معظم الطلبة الذين تحدثنا معهم أكدوا أن طريقة التعليم هذه فشلت منذ الدقائق الأولى لأسباب تتعلق بالإمكانيات التكنولوجية سواء عند الجانب الحكومي أو لدى الطلبة، فضلا عن سوء خدمة الإنترنت في البلاد.

وفي حديث لموقعنا، يقول مصدر من مكتب وزير التربية العراقية، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن كل ما يقال في الإعلام عن استعدادات وخطط وزارة التربية للتعليم عن بعد هو حديث إعلامي فقط، لا صحة له على أرض الواقع.

ويكشف المتحدث "نحن في مكتب الوزير نستخدم هواتفنا في العمل، لأننا لا نمتلك أجهزة كمبيوتر، عندما نحتاج لإرسال أو استلام إيميل نستخدم هواتفنا".

ولعبت الأزمة المالية وقضية موازنة البلاد العامة أثرها على التعليم.

ويتابع المصدر "المسؤولون في الدولة بعيدون كل البعد عن واقع الدراسة، الوزراء الحاليون يشعرون أنهم فقدوا مناصبهم بعد استقالة عبد المهدي، وهم مشغولون بصراع أحزابهم التي رشحتهم، لذلك لا يعيرون أهمية للموضوع".